منتخب مصر “يحوم كالفراشة ويلدغ كالنحلة”


 

كتب/ محمد رضا

 

فاز المنتخب المصري علي نظيره الغاني بهدف مقابل لا شئ في ختام مباريات المجموعة الرابعة بأمم أفريقيا القامة حاليا بالجابون.

وتفوق المنتخب المصري تكتيكيا في هذه المباراة وحطم العديد من الأرقام القياسية علي مستوي منتخبات أفريقيا، حيث أصبح المنتخب المصري اﻷكثر فوزا في كأس اﻷمم اﻷفريقية برصيد 53 مباراة مقابل 52 مباراة لمنتخب غانا.

ويعد منتخب مصر هو المنتخب الوحيد الذي يحافظ علي نظافة شباكه في دوري المجموعات بأمم أفريقيا المقامة بالجابون.

وفي نفس السياق، وأصبح عصام الحضري حارس مرمي المنتخب الوطني، هو أكثر حارس مشاركة في بطولة كأس اﻷمم اﻷفريقية عبر التاريخ، حيث شارك في 25 مباراة خلال مسيرته.

 

ونستعرض أهم الأسباب التي رجحت كفة مصر أمام غانا بأمم أفريقيا:

(1) التمريرات القصيرة وعدم الإعتماد علي الكرات الطويلة التي نادرا ما يستفيد منها المنتخب، لعب عبد الله السعيد في مركز صانع الألعاب بشكل مميز في إستخلاص الكرات، وإيصالها للمهاجمين.

(2) مشاركة أحمد فتحي في مركز الظهير الأيسر، بعد إصابة عبد الشافي، حيث لعب أحد فتحي “الجوكر” دورا هاما في إيقاف العديد من الهجمات من الجانب الإيسر بمعاونة “تريزيجية”.

(3) وضوح أداء منتخب مصر، حيث غير مفهوم عند الكثير من البعض، أن منتخب مصر يدافع ويلعب علي الكرات المرتدة، بل أصبح لمنتخب مصر شكل هجومي و دفاعي متزن.

(4) تألق الخط الدفاعي و “الحضري” في أكثر من هجمة، جعل منخب غانا مرتبكا، وجعله يرتكب العديد من الأخطاء.

error: الموقع محمي