فريق طلابي بـ”هندسة القاهرة” يفوز بجائزة الأمان بمارثون “شل البيئي” بماليزيا



كتب: عماد جبر

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، عن فوز الفريق الطلابي بكلية الهندسة بالجامعة بجائزة الأمان “Safety Award” في مسابقة “ماراثون شل البيئي” لعام 2019 المُقامة في كوالالمبور عاصمة ماليزيا خلال الفترة من 29 أبريل إلى 2 مايو، والتي تختلف هذا العام عن غيرها من مسابقات شل العالمية الأخرى، إذ لا يفوز بها إلا من يقطع مسافة أطول بوقود أقل، حيث الحفاظ على البيئة وتوفير الوقود.
وتأتي المسابقة تحت مظلة مهرجان شل العالمي “اصنع المستقبل”، لتشجيع الحلول الذكية لمشاكل الطاقة والتنافس بين الجامعات لتصميم سيارات تستهلك أقل كمية من الوقود.
وشارك في الماراثون 100 فريق طلابي من 20 دولة في آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، باختلاف تخصصاتهم الهندسية، من ميكانيكا وقوي كهربائية.
وحقق فريق كلية الهندسة جامعة القاهرة المركز العاشر في سباق السيارات الكهربية بسيارة فئة “Prototype –Electric”، وهي سيارات صغيرة ذات ثلاث عجلات وتحقق أرقام كبيرة من حيث المسافة مقارنة باستهلاك الوقود، وحققت رقمًا قدره 249 كم/ ساعة، ككما أنها أول سيارة مصرية تنهى سباق السيارات الكهربائية بنجاح وحققت أعلى رقم في الشرق الأوسط في نفس الفئة.
وهنأ الدكتور محمد عثمان الخشت، الطلاب المشاركين بالمسابقة ومشرفيهم من الأساتذة، مؤكدًا دعمه المتواصل للأنشطة الطلابية والمشاركات الفاعلة للطلاب بالمسابقات الدولية المختلفة.
وتكون فريق هندسة القاهرة من 35 طالب وطالبة، شارك منهم 24 بالمسابقة تحت إشراف الدكتور عمر حزين من قسم هندسة القوي الميكانيكية.
وقال عميد كلية الهندسة بجامعة القاهرة، إن الدكتور محمد عثمان الخشت كلف إدارة الكلية، بتشكيل فريق بحثي لدراسة إمكانية تطوير سيارة كهربية بنسبة تصنيع محلي عالية والاستمرار في المشروعات ذات الصلة بالخطة التنموية المصرية.