العصيان المدني يجتاح السودان تحت شعار “تسليم السلطة”

العصيان المدني- أرشيفية


كتب: مروان محمد

اجتاح العصيان المدني جميع أنحاء السودان تحت شعار ” تسليم السلطة”، حيث طالب المتظاهرين المجلس العسكري بحكومة مدنية انتقالية تتولي شؤون البلاد.

فيما أصدر تجمع المهنيين السودانيين بيانا قال فيها: إن “شعبنا السوداني الأبي ماض في طريق ثورته الذي اختطه بدماء الشهداء، من أجل بلوغ فجر الخلاص عنوة واقتدارا صعودا لا هبوطا، فالصعود مسلك الشهداء والعصافير والهبوط صفة الرواسب والأثقال”.

وطالب تجمّع المهنيين السودانيين، بإذاعة بيان تسليم السلطة للمدنيين عبر التلفزيون.

وتصدر الهاشتاج السوداني #العصيان_المدني_الشامل الذي أطلقه محتجون الترند العالمي خلال الساعات الماضية على تويتر متحاوزا 250 ألف تغريدة.

وانتهي شهر العسل بين حركة الاحتجاج المدنية بقيادة قوى الحرية والتغيير وتجمع المهنيين، والمجلس العسكري الانتقالي، حيث تفاقمت الأوضاع علي خلفية اعتقال السلطات السودانية فجر أمس كلا من الأمين العام لـ”الحركة الشعبية” خميس جلاب، ومبارك أردول المتحدث باسمها.

كما اعتقل يوم الجمعة محمد عصمت، أحد قادة تحالف قوى الحرية والتغيير المعارض، بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الإثيوبي الذي زار الخرطوم للتوسط في حل الأزمة السياسية في البلاد.

وذكرت الصحف السودانية أن السلطات اعتقلت الأربعاء الماضي، القيادي في الحركة الشعبية ياسر عرمان، الذي سبق له أن صرح بتلقيه 6 رسائل، 5 من نائب رئيس المجلس العسكري وواحدة من رئيسه تطلب منه الخروج من السودان، مشيرا إلى أنه رفض ذلك.