طلاب بكلية الإعلام يبتكرون تطبيقًا للتبرع بالدم (صور)



كتب: محمد جودة 

ابتكر عدد من طلاب كلية الإعلام بإحدي الجامعات الخاصة، تطبيقًا “آبليكيشن” جديدًا للتبرع بالدم، ويهدف التطبيق إلى ضمان نقل وتوصيل الدم من المتبرعين إلى مستحقيه.

ودشن الطلاب، التطبيق تحت اسم “Savers”، ويعد أول تطبيق إلكتروني في مصر لتنظيم عملية التبرع بالدم، ابتكره 5 طلاب بالفرقة الرابعة بإحدى الجامعات الخاصة كفكرة لمشروع التخرج الخاص بهم.

وقال أحمد محمد، أحد الطلاب المشاركين في ابتكار التطبيق، وتنفيذ الفكرة، إنه بعد إجراء استطلاع رأي في عدد من المحافظات من بينها القاهرة والجيزة والقليوبية، تبين أن أغلب مخاوف المتبرعين هو عدم ضمان وصول الدم لمن يستحق.

وتابع: آلية عمل التطبيق الإلكتروني تتسم بالخصوصية والحماية التامة من خلال الاتفاق مع المستشفيات سواء الخاصة أو الحكومية لتقديم الضمانات اللازمة لمستخدميه بأن الدم يصل إلى المستشفى ومنها إلى المريض.

وتواصل الطلاب مع عدد من الجهات الرسمية منها بنك الدم والمصل واللقاح لطرح الفكرة عليهم قبل انطلاق العمل.

ومن المعروف أن التبرع بالدم هو إجراء طبي يكمن في نقل دم من شخص سليم معافى طوعاً إلى شخص مريض محتاج للدم، ويستخدم ذلك الدم في عمليات نقل الدم كاملا أو بأحد مكوناته فقط بعد فصلها، وذلك عن طريق عملية تسمى التجزيء.

وفي الآونه الأخيرة عانت الدولة من نقص بعض أنواع الدم بنسبة كبيرة في المستشفيات للحالات الخطرة، التي قد ثكون كيس من الدم هو سبب نجاتها أو وفاتها، كما أن هناك صعوبة للتبرع بالدم في بعض الأحيان لذلك.

كما يحتاج مستخدمو التطبيق الإلكتروني إلى تدشين حساب شخصي يتضمن البيانات الأساسية كالاسم والسن والعنوان وفصيلة الدم، ليجرى تسجيل كل ذلك على النظام الخاص بالتطبيق.

ويذكر أن التطبيق يتصل بالمستشفيات التي سيجرى الاتفاق معها وعند مواجهة نقص في أي فصيلة يتولى التطبيق إرسال إشارة أو Notification للمستخدم صاحب الفصيلة الناقصة ليقوم الثاني بالتبرع لإنقاذ المريض.

تطبيق “Savers” شارك في تصميمه وإعداد فكرته الطلاب الخمس “أحمد محمد، وعلي ربيع، ويمنى النجار، وخلود النوساني، و ياسمين ياسر”.