بالصور.. أصعب مهنة في العالم


الكبريت في بركان إيجين

 

 

وكالات/

تعد إزالة الكبريت في إندونيسيا من أصعب المهن في العالم، حيث يخاطر العمال بحياتهم على حواف بركان نشط في جاوة الشرقية من أجل إزالة المادة الصفراء، لمنع نشاط بركان إيجين في المنطقة الذي يتسبب بتجمع الكبريت بكثافة.

وتتسبب الغازات السامة المنبعثة منه حروقا في الرئة وفي جلد العمال، حيث يعملون في هذا المكان الخطير بملابس لا تحميهم من أي شيء ويستنشقون هذا الهواء القاتل.

وفي أغلب الظروف يسقط عمال الكبريت الذي يستخدم في الصناعة، مثل حف السكر وأعواد الثقاب والسماد، على حافة فوهة البركان مغشيا عليهم، نتيجة تغلل البخار إلى الرئتين وإلى الرأس، وبعد عدة أشهر يفقد العامل حاستي الذوق والشم.

ويراقب العمال كل صباح تهيج غاز الكبريت واشتعاله في درجة حرارة تبلغ 200 درجة مئوية، قبل أن يبدءوا عملهم الفعلي.

يذكر أن تبلغ الأجرة اليومية للعامل نحو 7 إلى 8 يوروهات، وأن العاملين في هذا المجال يتم النظر إليهم بإعجاب في إندونيسيا، حيث يحظى العمل بشعبية رغم خطورته.

error: الموقع محمي