بسبب شفقته ورحمته بالضعفاء.. نجاة سكرتير عام الجيزة من حادث أليم

اللواء محمد رأفت همام سكرتير عام محافظة الجيزة


كتب ـ علاء عزت

بسبب شفقته ورحمته بالضعفاء، وأدبه وتواضعه مع غيره من الموظفين والمسئولين، فقد أنقذت العناية الإلهية، اللواء محمد رأفت سكرتير عام محافظة الجيزة، من حادث أليم بالطريق الدائري بمنطقة المعادي.

وقع الحادث، في حوالي الحادية عشرة مساء أمس، خلال عودة اللواء محمد رأفت، إلى منزله، وبينما هو وسائقه بالطريق الدائري بمنطقة المعادي، إذ اعترضت سيارته فجأة معاق ذهنيا، كان قد اخترق الطريق الدائري، ومشى فيه بطوله وسط السيارات، ونجح سائق السكرتير العام في أن يفاديه، فانحرفت السيارة على كوم صغير من التراب، أعلى الطريق الدائري، فاصطدمت بها من الخلف عدة سيارات، بينما كان الرجل قد صدمته سيارة أخرى، ودهسته باقي السيارات.

تم إبلاغ النجدة، الإسعاف، وقد حضر عدد من قيادات جنوب القاهرة، وسيارة االإسعاف لنقل اللواء محمد رأفت، إلى المستشفى، للاطمئنان على حالته، إلا أنه رفض ركوب السيارة قبل نقل جثة المتوفي، وانتظر لحين ورود سيارة أخرى.

وكشفت المصادر، أن السكرتير العام يتمتع حاليا بصحة جيدة، إلا أنه لم يأت لمكتبه اليوم، حيث يمكث حاليا ببيته.

ومن جانبهم، يردد عدد من الموظفين، ممن أرادوا الاطمئنان على صحة السكرتير العام، عبارة ” صاحب المعروف لا يقع وإذا وقع وجد متكئا.

يذكر، أن الحادث قد وقع بالسيارة ذات الكابينة المزدوجة، التي خصصها مدير الشئون الإدارية، لـ السكرتير العام، بدلا من الملاكي، بحجة أن الملاكي قد استنفذت بونات البنزين المخصصة لها.

وكشفت مصادر مسئولة، أن السيارة برغم شدة الحادث، لم تتعرض لخدش واحد، حيث نجت من الحادث كما نجا من كان بداخلها.

وأكدت المصادر، أن كل ما حدث بالسيارة، هو انفجار إطارات السيارة، وقد تم تغييرها وهي الآن جاهزة للاستخدام.