“الإفتاء” تبين حكم التعامل بالبيع والشراء مع من يختلط ماله بالحرام

دار الإفتاء المصرية

كتب: إسلام حربي

أكدت دار الإفتاء المصرية، ردا علي عن سؤال بعنوان: هل يجوز لي أن أبيع وأشتري ممن يختلط ماله الحلال بالحرام؟ ، أنه يجوز التعامل بالبيع والشراء وسائر أنواع المعاملات.

وقالت دار الإفتاء عبر صفحتها علي موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك :”أنه يجوز التعامل بالبيع والشراء وسائر أنواع المعاملات؛ مع من يختلط ماله فيما يظن الناس أنه كسب غير مشروع، بحيث لم يُعرَف حلالُه من حرامه، فإن عُرِف الحرام الذي تعينت حرمتُه، أو تعلق حق الغير به، حرُم أخذه؛ لِمَا في ذلك من التعاون على الإثم والعدوان وأكل أموال الناس بالباطل” .