جار قاتل نجلتيه: القاتل اتصل بى فور إنهاء جريمته.. والفتاتان المقتولاتان بالحوامدية أشرف من الشرف


كتب عماد جبر

يروى الحاج محمد أبو سليمان أحد سكان شارع حامد ندى وجار القاتل اللحظات الأولى بعد جريمة القتل مباشرة “للمسار” قائلا البداية فى تمام الساعة السادسة والنصف صباحاً فوجئت بإتصال هاتفى من القاتل ويدعى “ن.أ.ع” فى العقد الخامس من العمر بالمعاش أنه قام بذبح نجلتيه وقال لى نصاً “خلاص يا حاج محمد انا دبحت البنات سامحونى وانا رايح اسلم نفسى للشرطة”

ويستكمل أبو سليمان حديثه أنه منذ اسبوع تقريبا فوجئنا بنشوب حريق بالشقة وتم اخطار المطافى التى تمكنت من السيطرة على النيران واخمادها لكن بعد ان أكلت النيران محتويات الشقة بالكامل بما فيهم جهاز الفتاتان المعد لزواجهما

وأضاف أبو سليمان قمت بالتعاون مع أهل الخير بتجميع مبالغ مالية لاصلاح الشقة وشراء فرش له ولبناته وقلت له يا “ن.أ.ع” رب ضارة نافعة إحنا جمعنا نقود كثيرة وبالفعل انتهينا من تجهيز الشقة بالكامل من بياض وكهرباء وخلافه وسوف نشترى العفش الجديد لك ولبناتك خصوصا ان أهل الخير تبرعوا بأشياء كثيرة

وتابع أبو سليمان قائلا شهادة حق أمام الله الفتاتان المقتولاتان أشرف من الشرف ويتمتعون بسمعة طيبه ولا احد يعرف عنهم غير الادب والاخلاق الحميدة

وأشار أبو سليمان أن الفتاتان إحداهما تدعى “إ.ن.ا” ‘طالبة بجامعة القاهرة والثانية تدعى “أ.ن.أ” طالبة بكلية البنات قسم اللغة العربية جامعة حلوان

وأكد أبو سليمان أن القاتل منفصل عن زوجته منذ أكثر من 15 عام وهو سكان شارع حامد ندى متفرع من شارع سعد زغلول بالحوامدية

وناشد أبو سليمان المواقع الاخبارية ووسائل التواصل الاجتماعى بتحرى الدقة وعدم نشر اخبار غير صحيحة وعدم القذف بالمصنات لان البنات الان عند الحكم العدل وهو رحيم بهم

يذكر أنه شهدت صباح اليوم الجمعة مدينة الحوامدية جريمة قتل بشعة بقيام أب بذبح نجلتيه بجوار مرور الحوامدية وقام بتسليم نفسه للشرطة

وتكثف رجال المباحث برئاسة العقيد احمد نجم مفتش مباحث الحوامدية وابو النمرس ورئيس مباحث قسم شرطة الحوامدية الرائد محمد ابو القاسم ومعاونوه النقباء عبد العزيز فرحات وفاروق عبد القادر واسلام السيسى جهودهم لكشف غموض الحادث