“الخدمة الوطنية”: مشروع الصوب الزراعية يعمل علي سد العجز بين الإنتاج والاستهلاك

اللواء مصطفى أمين مدير عام مشروعات الخدمة الوطنية

كتب: إسلام حربي

أعلن اللواء مصطفى أمين مدير عام مشروعات الخدمة الوطنية، عن أن الجهاز يعمل على المساهمة بجانب أجهزة الدولة في تنفيذ المشروعات الإنتاجية في مختلف المجالات التي تدعم خطط التنمية، وتعد مشروعات الإنتاج الزراعي من أهم تلك المحاولات التي تتعلق بالأمن الغذائي للشعب المصري.

وتابع أمين، خلال كلمته التي ألقاها أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، في افتتاح 1300 صوبة زراعية بقاعدة محمد نجيب العسكرية، أن الجهاز قام والشركة الوطنية للزراعات المحمية في تنفيذ المشروع القومي لإنشاء 10 آلاف بيت زراعي والأنشطة الإنتاجية المكملة لها، على مساحة 100 ألف فدان في عدة مناطق، وهي: “الحمام بمطروح، العاشر من رمضان، أبو سلطان، قرية الأمل بالإسماعيلية، محافظة الفيوم، الفشن بمحافظة بني سويف، والعدوة بمحافظة المنيا”.

وأوضح أن أهمية التوسع في إنشاء البيوت الزراعية لبعض المنتجات الزراعية، يحقق عدة أهداف، وهي: زيادة القدرة على التخصيص الأمثل للمتاح من الأراضي، التي تتناسب مع زراعة المحاصيل المختلفة، وذلك في ظل محدودية مساحات الأراضي التي تزرع حاليا أو التي يتم استصلاحها، ترشيد استخدام الموارد المائية العذبة لمواجهة الالتزامات المتزايدة في الاستخدامات المختلفة، خاصة في ظل محدودية المتاحة منها أيضا، حيث أن تقدر بنحو 80 مليار متر مكعب متر سنويا منها 70% من مياه نهر النيل، وتختص الزراعة في الاستخدمات المائية بنحو 63 مليار متر مكعب سنويا.

وأشار إلى أن الجهاز يعمل على تعظيم الاستفادة من وحدة الأرض والمياه، بتطبيق الأساليب العلمية الحديثة في تنفيذ المشروعات الزراعية لزيادة الإنتاج وترشيد التكاليف، حيث تحقق البيوت الزراعية ترشيدا كبيرا في استخدام مياه الري، حيث يقل فيها استخدام المياه بنحو 40% عنها في الزراعات المكشوفة على نفس المساحة مع تحقيق ضعف الإنتاجية، بينما تحقق الصوب الزراعية عالية التكنولوجيا ترشيد يصل إلى 80% من مياه الرأي وزيادة إنتاجية 4 أمثال، وذلك من خلال منظومة التحكم البيئي في درجات الحرارة والرطوبة والتهوية ومستويات الإضاءة المطلوبة، كما أننا نعمل على توفير الخضراوات الطازجة في الأسواق بجودة عالية.

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، عددا من المشروعات تشمل 1300 صوبة زراعية على مساحة 10 آلاف فدان، ضمن المرحلة الثانية من قطاع محمد نجيب للزراعات المحمية، بالإضافة إلى مصنع للتعبئة والتغليف للمنتجات التي يتم إنتاجها من المشروع، ومجمع لإنتاج البذور بقاعدة محمد نجيب العسكرية بمنطقة الحمام بمحافظة مطروح.

وافتتحت المرحلة الأولى من المشروع، الأكبر في مجال الصوب الزراعية في الشرق الأوسط، فبراير الماضي، والتي تضم 100 ألف فدان من الصوب الزراعية والتي يعادل إنتاجها نحو مليون فدان من الزراعات التقليدية.

ويهدف المشروع إلى المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، فضلا عن تعظيم الاستفادة من الأراضي المتاحة للأنشطة الزراعية مع ترشيد استخدام مياه الري.