الأهلي والزمالك يقتربان من التأهل وبيراميدز يضع نفسة في موقف صعب بالكونفدرالية


كتب:أحمد ثابت

بثلاثة انتصارات وتعادل وخسارة خرج الخماسي المصري الأهلي والزمالك والمصري وبيراميدز والإسماعيلي في مشاركاتهم الخارجية على المستويين الأفريقي والعربي.

أفريقياً بات تأهل الأهلي لمرحلة المجموعات في النسخة رقم 56 لدوري أبطال أفريقيا مسألة وقت بعد نجاحه في تحقيق فوز ثمين على مضيفه كانو سبورت أكاديمي بطل غينيا الاستوائية بهدفي صلاح محسن ووليد سليمان في المواجهة التي شهدها ملعب مالابو الجديد مساء السبت.

وبخلاف “ناد القرن” الذي استعاد نغمة الفوز خارج أرضه بعد غياب أكثر من عام ’ خسر الزمالك الممثل الثاني للكرة المصرية في هذه البطولة أمام جينيريشن فوت السنغالي بهدف لهدفين مساء السبت أيضاً وبات في حاجة للفوز بهدف وحيد في لقاء الإياب لبلوغ مرحلة المجموعات.

أما في كأس الكونفدرالية فقد اكتفى بيراميدز بالتعادل مع ضيفه شباب بلوزداد الجزائري بهدف لمثله على ملعب الدفاع الجوي وصعب من مهمته في مواصلة مشواره بالبطولة في أول مشاركة قاريه له.

وعلى عكس بيراميدز ضمن المصري بلوغ دور الـ 32 (الثاني) بعد فوزه الكبير خارج أرضه على ماليندي بطل زينجبار (4 – 1) مساء الأحد في ذهاب الدور الأول لكأس الكونفدرالية الأفريقية وهو الفوز الأكبر للفريق البورسعيدي خارج أرضه طوال مشاركاته الخارجية.

كان الثلاثي المصري الأهلي والزمالك وبيراميدز قد حققوا العلامة الكاملة وحصدوا ستة انتصارات في الدور التمهيدي على حساب اطلع بره وديكاداها وإيتوال أبطال جنوب السودان والصومال والكونغو وسجلوا 31 هدفاً مقابل هدف واحد فقط استقبلته شباك أحمد الشناوي في لقاء الذهاب أمام إيتوال.

عربياً أكمل الإسماعيلي التألق المصري وتمكن من التفوق على ضيفه أهلي بنغازي الليبي بأربعة أهداف مقابل هدفين في المواجهة التي استضافها ملعب الإسماعيلية مساء الجمعة في ذهاب الدور الأول لكأس الملك محمد السادس للأندية.

الفوز كان الثاني للأندية المصرية في البطولة بعد نجاح الاتحاد السكندري في افتتاح مسيرته بفوز ثمين خارج أرضه على العربي الكويتي بهدف خالد قمر وبات في حاجة للتعادل في لقاء الإياب بالإسكندرية لبلوغ ثمن النهائي.