قيس سعيد يتخلى عن حملته الانتخابية لرئاسة تونس.. اعرف التفاصيل

المرشح قيس سعيد

كتب: مروان محمد

أعلن المرشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية في تونس قيس سعيد، اليوم السبت، تخليه عن حملته الانتخابية لرئاسة تونس ، وذلك لتجنب الغموض حول تكافؤ الفرص بينه وبين منافسه المرشح المسجون نبيل القروي.

وقال سعيد في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك”، إنه اتخذ هذا القرار “لدواٍع أخلاقية وضمانًا لتجنب الغموض حول تكافؤ الفرص بين المترشحين، بالرغم من إيمانه العميق بأن تكافؤ الفرص يجب أن يشمل أيضًا الوسائل المتاحة لكلا المرشحين” في إشارة إلى قناة “نسمة” التي يملكها منافسه نبيل القروي.

وشدد سعيد في بيانه على “ضرورة الابتعاد عن المحاولات اليائسة لضرب سير العملية الانتخابية”.

وبدأت الحملة الانتخابية لجولة الإعادة للانتخابات الرئاسية الخميس الماضي، وسط مخاوف وغموض من تداعيات استمرار إيقاف أحد المرشحين لهذا الاستحقاق وعدم تمكينه من القيام بحملته الانتخابية في إطار تكافؤ الفرص.

ويتنافس في جولة الإعادة كل من المترشح المستقل قيس سعيد ومرشح حزب “قلب تونس” نبيل القروي، الموقوف بسجن المرناقية منذ 23 أغسطس الماضي، بتهم تتعلق بالفساد المالي والتهرّب الضريبي وغسيل الأموال.

وأكدت هيئة الدفاع عن نبيل القروي أنه في حالة فوز منافسه المستقل قيس سعيد في الانتخابات فإنها ستطعن في النتائج، وذلك بسبب غياب تكافؤ الفرص بين المرشحين، وهو ما شكل مخاوف لدى أعضاء هيئة الانتخابات الذين لم يخفوا مخاوفهم من غموض العملية الانتخابية التي تعيشها تونس بشكل استثنائي.

وستجري الانتخابات الرئاسية في جولتها الثانية داخل تونس يوم 13 أكتوبر الجاري، أما بالدوائر الانتخابية في الخارج فسيكون التصويت أيام 11 و12 و13 أكتوبر الجاري.

وكالات