مستقبل مصر تتبنى رؤية مكافحة الفساد فى المحليات من خلال دبلومة الإدارة المحلية


كتب مروان محمد

قال الدكتور هانى المصرى رئيس مجلس الأمناء بالمؤسسة الوطنية المصرية أنه على مدى ثلاثة شهورتم تدريس دبلومة الادارة المحلية من خلال اساتذة جامعات متخصصين فى مجال الإدارة المحلية وأعضاء مجلس النواب بلجنة الإدارة المحلية. واللجنة الإقتصادية ومتخصصيين في الإدارة المحلية

وأكد المصرى أن هذه الدبلومة استطاعت ان تخلق عضو مجلس محلى قوى على الأرض على دراية كاملة بما عليه وما له وقادر على محاربة الفساد والفاسدين

وأضاف المصرى إنه تم شرح قانون الإدارة المحلية بالكامل وبه العديد من الأجزاء التي تكافح الفساد حيث أن المجالس الشعبية التي سيتم تشكيلها تستطيع سحب الثقة من المحافظ والإشراف المباشر على ميزانية المحافظة.

وتابع المصرى أن المؤسسة الوطنية المصرية ” مستقبل مصر ” تعمل على بناء الإنسان وخلق كوادر فعالة على الأرض داعمه لمصرنا الحبيبة

من جهة أخرى قال عماد جبر منسق عام الجمهورية وعضو المجلس التنفيذى بالمؤسسة أن مكافحة الفساد لا تتوقف فقط على عقاب الفاسدين ولكن يجب أن تتوفر العديد من العوامل التي تمنع الفساد وذلك من خلال تدريب العناصر العاملة في المحليات والرقابة عليهم وهذا ما تم شرحه خلال الدبلومة للدراسين وتعريفهم بدور عضو المجلس المحلى الرقابى

وتابع جبر أن المؤسسة الوطنية المصرية تتبنى رؤية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى 2030 التى تستهدف تفعيل دور المحليات في تنفيذ وإدارة المخططات العمرانية – وتحفيز التوطين السكاني في مناطق التنمية العمرانية – ومكافحة ظاهرة العشوائيات والمناطق غير الآمنة.

وقالت الدكتورة حنان شكرى نائب المدير التنفيذى بالمؤسسة انه على مدى ثلاث شهور تم تعليم الدارسين كيفية الثبات الانفعالى والثقة بالنفس والقدرة على حل المشاكل التى توجه عضو المجلس المحلى

error: الموقع محمي