تركيب كاميرات.. تفاصيل خطة نقابة الأطباء لمواجهة الاعتداءات المتكررة

نقابة الأطباء-أرشيفية

كتب: مروان محمد

كشفت نقابة الأطباء، عن التواصل مع وزارة الصحة لتركيب كاميرات بالمستشفيات، بعد زيادة الاعتداءات التي تعرض لها الأطباء مؤخرا.

أكد الدكتور إيهاب الطاهر، عضو مجلس نقابة الأطباء، أنه تم مناقشة وضع خطة لمواجهة الاعتداءات المتكررة على الأطباء، لافتا إلى أن في الفترة الأخيرة تزايدت وتيرة الاعتداءات على الأطباء مع عدم اتخاذ إجراءات فعالة للحد من هذه الظاهرة.

واستنكر الطاهر، الأجور المتدنية للأطباء وسوء بيئة العمل ونقص بعض المستلزمات وحملات التحريض المستمرة ضدهم، الأمر الذي يؤدى بالضرورة لتزايد حالات هجرة الأطباء للعمل بالخارج، قائلا : ” مؤشر خطير جدا على المجتمع كله، فإذا استمر الأمر بهذا المنوال فنخشى ألا يجد المصريون من يعالجهم بعد سنوات قليلة”.

واقترح الطاهر التواصل مع وزيرة الصحة لطلب تفعيل الإجراءات الآتية، ضرورة وضع كاميرات مراقبة بالمستشفيات لتوثيق أي اعتداء مع الإعلان عن وجودها، والتأكيد بتعليمات واضحة لجمع مديرى المستشفيات بضرورة أن يكون البلاغ عن أي حادث اعتداء باسم إدارة المستشفى وأن تتصدى إدارات الشئون القانونية التابعة لجهات العمل لإجراءات التحقيق والقضية.

وطالب بتدعيم عدد أفراد الأمن المدنى بجميع المنشآت الطبية مع إعطاء تعليمات واضحة لهم بمنع دخول أكثر من مرافق واحد مع أي مريض (حيث إن هذا الإجراء بمفرده سيقلص نسبة الاعتداءات بمقدار 50% على الأقل)، والحرص على توفير جميع مستلزمات وأدوية الطوارئ الضرورية بصورة مستمرة.