جامعة القاهرة تنظم ورشة عمل حول “توطين التكنولوجيا الآمنة”


كتب عماد جبر

تنظم كلية الدراسات العليا للتربية بجامعة القاهرة،غدًا ورشة عمل بعنوان “توطين التكنولوجيا الآمنة” بالتعاون مع مديريات التربية والتعليم بالقاهرة والجيزة، وجمعية مصر المحروسة”بلدي”.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن هدفنا هو التطوير الفعلي للعملية التعليمية باستخدام التكنولوجيا والوسائل التعليمية الحديثة كمتطلب من متطلبات التحول إلى جامعة الجيل الثالث، مؤكدًا أن الجامعة لن نتوقف عن تطوير خبراتها في العملية التعليمية على كل الجبهات.

ومن جانبها أكدت الدكتورة أمل سويدان عميد كلية الدراسات العليا للتربية، أهمية تنمية مهارات المعلمين والباحثين وأولياء الأمور نحو التعليم التكاملي، إلى جانب إعداد المعلم الباحث، مشيرة إلى أن محاور هذه الورشة تدور حول متطلبات توطين التكنولوجيا، وتعميق التصنيع المحلي لمعدات المنظومة التعليمية، ووسائل التدريب والمعامل الذكية وفقًا لأحدث النظم العلمية، بهدف تلبية احتياجات المؤسسات التعليمية في مصر.

وأضافت، أن هذه الورشة تأتي في إطار نقل وتوطين التكنولوجيا الآمنة في التعليم والتطبيقات التكنولوجية في مراحل التعليم المختلفة وبنك المعرفة المصري.

وكانت كلية الدراسات العليا للتربية بجامعة القاهرة أعلنت في وقت سابق عن مبادرة “التوطين التكنولوجي الآمن للأطفال” بالشراكة مع مديرية التربية والتعليم بالقاهرة، وبرعاية مجلس الأمناء وجمعية مصر المحروسة “بلدي”.

error: الموقع محمي