مباحث الحوامدية .. تكشف لغز العثور على جثة سيدة مقتولة بأم خنان أكتوبر الماضى

جثة- ارشيفية

كتب عماد جبر

تمكنت مباحث الجيزة برئاسة اللواء محمود السبيلي، مدير مباحث المديرية من فك لغز العثور على جثة سيدة مقتولة داخل جوال وملقاه بالرشاح بقرية أم خنان التابعة لمدينة الحوامدية وضبط مرتكب الواقعة.

ترجع أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء محمد الشريف مدير أمن البجيزة إخطارا من العميد عادل أبو سريع مأمور قسم شرطة الحوامدية فى شهر اكتوبر الماضى بشأن العثور على جثة سيدة فى العقد الرابع من العمر مقتولة داخل جوال .

وانتقلت مباحث القسم برئاسة الرائد محمد أبو القاسم ومعاونوه الرائد محمد سعيد والنقباء عبد العزيز فرحات وإسلام السيسي، وفاروق عبدالقادر وبالكشف تبين أن لسيدة وبها عدة طعنات بالبطن والظهر والذراع وتشوه كامل للوجه

على الفور أمر العميد علاء فتحي رئيس مباحث قطاع جنوب الجيزة بتشكيل فرق بحث لكشف غموض الحادث

وتوصلت تحريات فريق البحث برئاسة العقيد احمد نجم مفتش مباحث الحوامدية ان السيدة متزوجه عرفيا من بائع خردة بأم خنان يدعى “نصر م س” يبلغ من العمر 34 عام ومقيم أم خنان وأن خلافاً وقع بين الزوجين تركت على أثره عش الزوجية، وعادت لاسرتها بمنطقة صفط اللبن منذ عدة أشهر، الأمر الذي أثار غضب الزوج وحاول إعادتها للمنزل لكن دون جدوى، وبعد شكه بعودتها إلى طليقها الأول فقرر الانتقام منها.

بمواجهة المتهم اعترف انه تزوجها عرفيا ولشكه فى سلوكها قام استدراجها إلى قطعة أرض واعتدى عليها بالسكين بعدة طعنات بأماكن متفرقة بالجسم، ثم وضعها في جوال وألقى بها فى رشاح بقرية ام خنان .

عقب تقنين الإجراءات واستصدر إذن من النيابة العامة، تمكنت مأمورية قادها المقدم عماد رشدي وكيل فرقة الجنوب، والمقدم محمد أبو القاسم رئيس مباحث الحوامدية، من ضبط المتهم الذي أقر بجريمته معللاً السبب لشكه في سلوكها بإقامتها لدى طليقها الأول، بعدما أدعى عدم معرفته بها أثناء محاولة الأمن التعرف عليها

وبسؤاله عن سبب زواجهما عرفيا، قال المتهم إن المجني عليها كان لديها إصرار بالحصول على المعاش الخاص بوالدها.

تم تحرير محضر بالواقعة واخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيق