4 نصائح هامة لتقليل أضرار الهواتف المحمولة


 

كتب: مروان محمد

ينتج عن الاستخدام المفرط للهواتف المحمولة عدد من المخاطر على صحة الإنسان، حيث ينتج عنها إشعاعات ضارة تصيب خلايا المخ بالتلف علي المدي الطويل.

وقد أوصى المكتب الاتحادي للحماية من مخاطر الإشعاع باتخاذ بعض التدابير الوقائية للحماية من مخاطر الإشعاع الناتج عن الهواتف الجوالة.

وأوضح خبراء المكتب الألماني أن أولى هذه التدابير هو عدم استعمال الهاتف الجوال في الأماكن التي تضعف فيها الشبكة، فكلما ضعفت شبكة الهاتف، زادت الحاجة لتشغيل الهاتف بشكل أقوى، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية

وأضاف الخبراء، أنه يفضل تجنب إجراء المكالمات الهاتفية في حال الاستقبال السيء في القطارات أو المترو أو السيارات على سبيل المثال، التي لا تحتوي على هوائي خارجي، بالإضافة إلى الأماكن التي لا تتوفر فيها الخدمة بشكل جيد.

ونصح الخبراء أيضا بإبعاد الهاتف عن الأذن قدر الإمكان، حيث تتناقص كثافة الحقول الكهرومغناطيسية بسرعة مع بعد المسافة، لذا يوصى بإجراء المكالمات باستخدام سماعات الرأس أو عن طريق تجهيزة التحدث الحر.

ومن ناحية أخرى، يوصي الخبراء قبل شراء الهاتف بالتحقق مما يعرف بقيمة معدل الامتصاص النوعي (SAR)، وهو مقياس الطاقة عالية التردد، التي يتم امتصاصها بواسطة أنسجة الجسم عند استخدام الهواتف الجوالة، ومن المعلوم أن الحد الأقصى المسموح به هو 2 وات لكل كيلوجرام.