احذر.. 9 عادات يومية تدمّر الكلى دون علمك

الكلي

كتب: مروان محمد

 

عادة ما نقوم بالعديد من العادات السيئة التي تصبح ضمن يوميات حياتنا، والتي غالباً ما تسبب العديد من الأمراض من دون علمنا لاسيما في الكلى، إليكم أبرز هذه العادات:

السم الأبيض ..الملح الوجه الآخر للفشل الكلوي

يحتاج الجسم لعنصر الصوديوم، بينما الإفراط في تناوله يسبب ارتفاع ضغط الدم، ويسبب إجهاد للكلى عند التخلص منها بالبول.

السم الأبيض.. السكر يرفع نسبة البروتين بالبول

يؤدى الإفراط في تناول الحلويات أو السكر بشكل عام، ويسبب زيادة نسبة تكسر البروتين في البول، وزيادة نسبة هذا العنصر يدل على وجود عجز الكلى عن أداء عن وظائفها.

–اللحوم الحمراء ترفع الأمونيا بالدم

الإفراط في اللحوم الحمراء يسبب ضرر بالغ في الكلى، لأن هضم البروتين يظهر مادة الأمونيا، وهي مادة خطيرة جدًا على الكلى.

–اضطراب النوم، أو الأرق، يؤثر بشكل مباشر على الكلى، لأنه يمنع أنسجة هذا العضو من إصلاح التلف داخل خلايا الجسم.

–كثرة المنبهات تؤثر علي الكلي؛ مثل الشاي أو القهوة، والمياه الغازية، أو على أقل تقدير تقليلها، لأن تلك المشروبات تسبب ارتفاع ضغط الدم، الذي يؤدى إلى ارتفاع وظائف الكلى، التي تؤثر بالسلب.

–المسكنات .. الوجه الآخر للفشل الكلوي

تناول الأدوية المسكنة يؤدى إلى ضرر شديد بالكلى، لأن المواد الفعالة في تلك العقار الطبي، تسبب التهاب مزمن بالنسيج البيني للكلى وضعف وظائف الكلى.

–حصر البول .. يؤدى للفشل الكلوي

الامتناع عن تفريغ البول أو تكرار حصر البول، تعني أن تقوم الكلى بإعادة تحليله مرة أخرى مما يعني ترسب المزيد من السموم، ومع الوقت يؤدى إلى الفشل الكلوي.

–عدم تناول الماء بشكل صحيح

قد يكون الشخص يتناول ماء بكميات كبيرة، مما يجعل الجسم يتخلص منها سريعًا، وبالتالي لا يستفيد منها الكلى.

–التدخين يدمر الكلى

يتسبب في موت جميع أعضاء الجسم، ويتسبب في رفع الضغط وزيادة ضربات القلب، مما يقلل من نسبة الدم التي تصل للكلى، ويؤدى إلى ضرر الكلى بشكل مباشر.

error: الموقع محمي