لهذه الأسباب .. اعتراف الجيش الأمريكي بإصابة 11 جنديًا في الهجوم الإيراني


كتب عماد جبر

قال الكابتن بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية أن 11 جنديا من قواته شكوا من أعراض ارتجاج الدماغ نتيجة الهجوم الصاروخي الإيراني يوم 8 يناير على قاعدة تتمركز فيها قوات أمريكية بالعراق
أضاف أوربان – وفقا لقناة “الحرة” الأمريكية اليوم الجمعة – أنه وبهدف إجراءات الوقاية جرى نقل ثلاثة جنود إلى مخيم عريفجان في الكويت وثمانية آخرون إلى مستشفى لاندشتول في ألمانيا.
وأشار إلى أن الطواقم الطبية أجرت على الجميع فحوصات شاملة أجريت في منطقة بعيدة عن الموقع الذي وقع فيه الانفجار بينما تم نقل بعض الحالات إلى مستوى أعلى من الرعاية لدواع وقائية.
وأوضح أنه من المقرر عودة أعضاء الخدمة الأمريكية من ألمانيا والكويت إلى العراق فور استكمال الفحوصات الطبية اللازمة للوقاية من أي مضاعفات قد يكون تسبب فيها أي انفجار قرب القاعدة.
وكان الحرس الثوري الإيراني أطلق في 8 يناير الجاري أكثر من 10 صواريخ باليستية على قاعدتي “عين الأسد” في الأنبار وحرير في أربيل بكردستان العراق ردا على مقتل الجنرال في الحرس الثوري قاسم سليماني.

وكان الجيش الأمريكي قد أعلن في البداية، أنه لم تقع أي إصابات في صفوف جنوده