سلايدرعاجلموضوعات لا تفوتكنواب وأحزاب

مصادر برلمانية:تأجيل الكشف عن التعديل الوزارى لتحفظ الرئاسة على ثلاث حقائب وزارية



 

 

البرلمان

 

 

كتب- صالح شلبى/

 

كشف مصدر برلماني رفيع المستوى ،أن التعديل الوزاري المرتقب قد تم تأجيله الى الاسبوع بعد القادم , وذلك رغم رفعه للرئاسة منذ يومين بكامل تشكيله , وذلك بعد جلسة مشاورات تمت في الرئاسة الاربعاء بحضور رئيس البرلمان د. علي عبد العال.

 ووفقا للمصدر فإن سبب التأجيل كان في اعتراض الرئيس عبد الفتاح السيسي على أسماء المرشحين ل3 حقائب وزارية هامة , بينما لم يفصح المصدر عن تلك الحقائب محل الاعتراض من الرئيس , لافتا إلى أن الرئاسة تجرى تنسيقا مع رئيس البرلمان حتى اللحظات الأخيرة من يوم الخميس للتوصل لقرار بشأن الموعد المناسب لعرض التعديل الوزاري عقب انتهائه على البرلمان وفقا للدستور , مشيرا الى ان هناك مقترح كان قائما حتى صباح الخميس لعقد جلسة استنائية السبت المقبل للبرلمان بكامل نصابه لتمرير التعديلات الا انه تم شبه التراجع عنه حتى مثول الجريدة للطبع .

ووفقا للمصدر فإن عدد من الوزراء الباقين تم تطمينهم من خلال رئيس مجلس الوزراء د. شريف اسماعيل , ومن خلال د. علي عبد العال من بينهم وزير شؤون البرلمان والمجالس النيابية المستشار مجدي العجاتي .

 وأكد المصدر انه شهدت اجواء التعديل جدل بشأن د. محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري الحالي , مابين الابقاء عليه أو رحيله , وحيث تم وصفه بالوزير الخلوق الا انه كانت هناك اعتراضات على اداؤه  في مفاوضات سد النهضة , ورغم ان الملف لا يدار بمعرفته وحده وانما بمشاركة عدد من الجهات السيادية .

 وسيطرت اجواء الترقب والحيرة على البهو الفرعوني بالبرلمان اليوم في انتظار التعديلات الوزارية , بينما ابدى النواب اعتراضهم على عدم درايتهم بما يتم بشأن التعديلات خاصة وان مجلس الوزراء يبعدهم عن التنسيق ويبكتفي بالتنسيق مع رئيس البرلمان د. علي عبد العال في سرية تامة .

 ونفى الدكتور سمير غطاس عضو مجلس النواب ما صرح به ، المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء

من وجود تنسيق مشترك بينة وبين مجلس النواب ,حول إجراء التعديل الوزارى.

ووصف ” غطاس” تصريحات رئيس الورزاء بالغريبة، وقال يبدو إن هناك من يصر على تحويل مجلس النواب الى “شاهد ما شفش حاجة”.

وأكد “غطاس” إنة لم يعرض رئيس  مجلس الوزراء ، مطلقا أى أسماء مرشحة أو بديلة للاسماء التى يجرى ترحيلها ، من الوزراء على مجلس النواب، رغم مطالبة أغلبية النواب بألافصاح عن الاسباب الحقيقية ، لإ جراء تعديل ثانى على هذة الحكومة، وعن مبررات الاطاحة بعدد من الوزراء والمعايير التى تحكم عملية إختيار الوزراء الجدد ، فضلا عن المطالبة بترحيل الحكومة كلها ، ولي فقط إجراء تعديل أو ترميم لبعض وزاراتها.

 طالب “غطاس ” رئاسة مجلس النواب متمثلة فى الدكتور على عبد العال ،بالرد الواضحات ومغالطات رئيس مجلس الوزراءوالتأكيد على القيم  البرلمانية للمشاركة فى التغيير والتعديل ،وعدم إختزال دور مجلس النواب فقط فى ” البصم” على القرارات التى تهبط علية ” ببارشوت” الحكومة.

المصدر: موقع مجلس النواب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى