رغم أنف رئيس الوزراء.. نواب البدرشين فوق القانون.. تفاصيل حكاية النائب المبخت.. سيارة “تتسرق” منه وأخرى يرتكب بها حادثا

مصطفى مدبولي-رئيس الوزراء

كتب ـ علاء عزت

عاد صلاح الديب نائب رئيس مدينة البدرشين إلى عمله، بعد نجاته من حادث سيارة تابعة للمجلس كان يقودها بنفسه.

وكشفت مصادر مسئولة أن الديب قد عاد لعمله منذ حوالي ثلاثة أيام، وبعدما تماثل للشفاء من إصابات طفيفة تعرض لها.

يذكر أن لعنة السيارات، تطارد نائب البدرشين، حيث تم تقدير التلفيات التي تعرضت لها السيارة، بنحو 5 ألاف جنيه، ولم يتم الإعلان عما إذا كان سيتم تحميل التكلفة للديب أم سيتحمله المجلس نيابة عنه.

وأكدت المصادر، أن المثير للدهشة أن الديب كان قد تسبب في ضياع سيارة أخرى تابعة للمحافظة كان يقودها بنفسه، سرقها مجهولون أثناء مبيتها أمام منزله بالمنوات، وقتما كان نائبا لرئيس مدينة ابوالنمرس، ويتم حاليا خصم ثمنها من راتبه.

كشفت المصادر، أن قيادات المجلس تفرغت للتحايل على القانون والقرارات الصادرة من مجلس الوزارء ووزارة التنمية المحلية، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء كان قد منع شراء  سيارات ركوب بالوحدات المحلية للنواب، فيما دهس النواب وسكرتير المدينة قرارات رئيس الوزراء بأقدامهم، وقاموا بشراء سيارات ربع نقل مع تركيب “كوريك رفع” لها لتبدو على أنها سيارة ربع نقل بقلاب زبالة صغيرة، وبالتالي لا يتعرض لهم أي مسئول أو جهة في الطريق، بما فيها المرور و إدارة مراقبة الطرق، والجهات الأخرى، وبالتالي يسهل على المسئولين بالمجلس قيادتها بأنفسهم واستخدامها في المبيت معهم أمام بيوتهم، رغم أنف رئيس الوزراء، وهو ما يفعله قيادات مجلس مدينة البدرشين بمعاونة السكرتير حاليا والذي يستخدم هو الأخر سيارة ربع نقل تم تركيب كوريك لها ويستخدمها في الذهاب والعودة والمبيت بمنزله مع الاستعانة بها في نقل السكر والبضائع للسوبر ماركت الذي يمتلكه بالمعادي.

كشفت المصادر، أنه تم التحايل على القانون، بإصدار خطوط سير (أمر شغل) باسم أي سائق يتم تحديده داخل المجلس، ويتم منح السيارة وأمر الشغل للنائب، وكذلك لـ سكرتير المدينة، لإنهاء مصالحهما باستخدام الباب الخلفي بأنهما يقومان بمتابعة الشوارع بالقرى والمدينة، ورفع القمامة بها .

وأرجعت المصادر، سبب استخراج أمر شغل باسم سائق أخر بالمجلس، وليس باسم المسئول،  إلى عدم قانونية حصول النائب أو السكرتير على أمر شغل يسمح لهما بقيادة سيارات المجلس بنفسه.