بلاغ عاجل لمحافظ الجيزة| بالصور.. إنقذ أهالى الجنوب من الموت المحقق


كتب عماد جبر

تحولت أحلام وفرحة أهالى جنوب الجيزة بداية من المنيب حتى مركز ومدينة البدرشين بدخول الغاز الطبيعى إلى منازلهم لكابوس مزعج بعد تكسير طريق مصر أسيوط  السريع

وأكد الأهالي في شكواهم لـ”المسار”: “أنه منذ بداية مشروع تركيب الغاز الطبيعى عمة الفرحة لكل الأهالى ولكن هيهات هيهات إلى أن تحول الموضوع إلى كابوس مزعج بسبب كثرة الحوادث على الطريق نتيجة الحفر الطولى والعرضى فى الشارع والتى ينتج عنها إصابات عديدة

واضافت الأهالى أنه من المفترض فيها حاجه اسمها “إعادة رد الشئ لاصلة” اى يتم إعادة فرش طبقة من الاسفلت مكان المنطقة التى تم تكسيرها ومن المتعارف عليه أن شركة الغاز قامت بدفع ثمن هذا التكسير لإعادته كما كان عليه سابقا حتى تقوم الوحدات المحلية بإعادة الرصف

ونوهت الأهالى أن رؤساء مراكز ومدن أبو النمرس والحوامدية والبدرشين يوميا على الطريق السريع من أجل أعمال النظافة ويعلمون تماماً حالا الطريق المترديه .

وقالت الأهالى أن أعمال رؤساء المراكز والمدن ليس قاصره فقط على أعمال النظافة فحياة المواطنين مهمة أيضاً بل أهم من النظافة مع إنها ضرورية ولا غنى عنها ايضاً

واشارت الأهالى أنه أمس وبالتحديد أمام منطقة الكيماويات بالحوامدية غرست سيارة نصف نقل محملة بزجاجات المياة الغازية فى مكان الحرف وكادت أن تنقلب فى الطريق العام وتسبب كارثة كما هو موضح بالصور

واستطردت الأهالى إذا كان الرصف غير متاح نظراً للمشروعات المفتوحة فما هو المانع من وضع ردتش فى أماكن الحرف حتى لا تتكرر الحوادث .. هل هذا صعب ؟

وتسألت الأهالى ما هو الفرق بيننا وبين المناطق الراقية هل هم مواطنين درجة أولى ونحن مواطنين درجة رابعة أم ماذا فهناك تشعر بأنك تعيش فى أوربا بينما نحن هنا مازلنا نعانى من نقص كل شئ فقر فى الخدمات وخلافه رغم وجود كل الاليات التى تساعد على النجاح

“المسار” تضع المشكلة بين أيادى اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة لانقاذ أبنائه من الموت المحقق بسبب الحوادث المتكرره بالطريق نتيجة التكسير

 

 

 

error: الموقع محمي