إكرام الميت دفنه .. فى بورسعيد متوفى كورونا يتم إهانته .. وبرلمان يتقدم بطلب إحاطة للحكومة

وكيل مجلس النواب، سليمان وهدان

كتب عماد جبر

” إكرام الميّت دفنه ” .. كثيراً ما نسمع هذه العبارة عند موت أحد الأشخاص ..للحث على سرعة دفن ذلك الميّت واكرامه ..لكن ما حدث فى محافظة بورسعيد يعد كارثه وتخبط من الجهات المسئوله بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى، فيديو جديد لنقل جثمان متوفى بفيروس كورونا داخل سيارة نصف نقل فى بعد ساعات من ظهور فيديو أول، لنقل جثمان متوفى كورونا بسيارة نصف نقل من مستشفي المبرة ببورسعيد، داخل كيس أسود، إلى المقابر لدفنه دون اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع إصابتهم بالفيروس
وكان محافظ بورسعيد، قد اتخذ إجراءات عقابية عقب ظهور الفيديو الأول، واكتشاف نقل جثة متوفى كورونا فى سيارة نصف نقل، بعد أن رفضت كل الجهات نقل الجثمان

من جهه اخرى قال النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب وعضو البرلمان عن محافظة بورسعيد، أنه سيتقدم بطلب إحاطة للحكومة بشأن ما حدث من وضع غير مقبول حول تداول أكثر من فيديو لنقل جثامين متوفين بكورونا بسيارة نصف نقل من مستشفي المبرة ببورسعيد، داخل كيس أسود، إلى المقابر لدفنها دون اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع إصابت المتواجدين فى الفيديو بالفيروس

ولفت وكيل مجلس النواب أن ذلك الأمر غير مقبول بتكراره من جديد ولابد من معرفة من يدير هذه الأزمة لأن ما حدث إهمال جسيم ولابد من محاسبة المسئول، معتبرا أن المسئولية حتى الآن متفرقة بين جهة نقل الموتى والمستشفى والطب الوقائى وهو ما ينذر بتكرارها فى المستقبل، قائلا: “بورسعيد توفى فيها أثر هذا الفيروس 3 حالات من 58 حالة والتساؤل هنا ما هو الإجراء الذى تم فى نقل جثامين الحالات الأخرى ولم يحدث فى بورسعيد والأزمة هنا بالتحديد”

error: الموقع محمي