للحد من التلوث .. تحت غطاء أمنى غلق أماكن القاء حمولات سيارات الكسح بالترع أمام شارع الجيش بأبو النمرس


كتب عماد جبر

مدينة أبو النمرس التي تخلو من شبكات الصرف الصحي وسيارات النزح تلقي بالصرف الصحي في الترع علي طريق مصر أسيوط السريع في المنطقة بين طموه أمام شارع الجيش ومنيل شيحة.

ومازال  أهلها يعتمدون علي سيارات الكسح للتخلص من الصرف ولا توجد طريقة مناسبة للتعامل مع هذا الصرف حيث من المفترض أن آية مخلفات للصرف تجمعها سيارات تابعة لمجلس المدينة ويتم التعامل معها بإلقائها بطريقة معينة في الجبل وبعيدا عن المناطق السكنية، ولكن مايحدث في أبو النمرس مختلف تماما وأغلب سيارات الكسح بالمدينة تخص الأهالي يمتلكها مجموعة من المواطنين ويقومون بالمرور علي البيوت لإزالة ما تحمله الطرنشات علي ان يكون مكان التفريغ بالترع التي تصب علي النيل مباشرة وقد تطرق الأمر إلى المساحات الخضراء والمناطق الزراعية المحيطة بالنيل. مما يؤثر بالسلب على صحة المواطنين ويساعد على انتشار الامراض

من جانبه قال المهندس مدحت حنا وكيل وزارة الري بالجيزة أنه تم شن حملة للقبض على سيارات الكسح التى تلقى حمولتها بالترع للحد من التلوث وحماية المجاري المائيه والبيئة

وأكد حنا أنه تم غلق الاماكن التى تلقى فيها سيارات الكسح مخلفاتها بالترع بناحيه شارع الجيش بطموه التابعة لمركز ومدينة ابو النمرس

شارك فى الحملة : شرطه المسطحات المائية والدكتور فرج عبد العاطى رئيس مركز ومدينه أبو النمرس

error: الموقع محمي