إيداع حالتي البدرشين بمستشفى العزل بالعجوزة.. وطبيب القلب المعروف يتوجه لحميات إمبابة للتحليل لنفسه بعد مخالطة المتوفي بالكورونا

الكورونا

كتب ـ علاء عزت

كشفت مصادر مطلعة، أن حالتين اللتين تم اكتشاف إصابتهما بالكورونا بعدم اختلاطهما بالمرحوم خالد مهدي، والذي مات متأثر بإصابته بالكورونا قد تم إيداعهما، بالحجر  الصحي بمستشفى العجوزة.

كانت إدارة مستشفى الحميات بإمبابة قد أعلنت أمس أن التحاليل أظهرت إصابة زوجة المرحوم خالد حماد وابنته، نتيجة اختلاطهما به.

وكشفت المصادر، أن الدكتور عاصم مدحت أبو ربع طبيب القلب المعروف بالبدرشين، قد توجه إلى مستشفى حميات إمبابة لإجراء التحليل له، بعدما كان قد خالط المرحوم خالد حماد، أثناء الكشف عليه، بعيادته الخاصة،  قبل وفاته بوقت قليل.

وناشدت المصادر، الدكتور سيد هيكل الاقتداء بالدكتور عاصم مدحت أبو ربع، بالتوجه إلى مستشفى الحميات، ً للتأكد من سلامته، منعا لانتشار المرض، بين المترديين على عيادته، وطمأنة كل من خالطهم، من أقاربه وأصدقائه وكذلك ممن تردد على عيادته مؤخرا.

جدير بالذكر أن المرحوم خالد مهدي حماد كان قد توجه للكشف عند الدكتور سيد هيكل قبل وقاته بوقت قليل.

error: الموقع محمي