بسبب تضارب الأقوال .. نائب محافظ الجيزة يجيب على تساؤلات “المسار” بعدم وجود جهة رسمية من المحافظة أو الصحة لاصدار بيانات بحالات الوفاة والمصابين بفيروس كورونا


كتب عماد جبر

ظهر فى الفترة الاخيرة على صفحات التواصل الاجتماعى تضارب فى أقول أعداد حالات الاصابة والوفاة بفيروس كورونا المستجد خاصة بمحافظة الجيزة مما جعل المواطن العادى يشعر بالقلق تجاه هذه البيانات المغلوطة

ووجهت “المسار” سؤال لنائب محافظ الجيزة للمراكز والمدن إبراهيم الشهابى بعدم وجود جهة رسمية من المحافظ أو مديرية الصحة لاصدار بيانات صحية بعدد حالات الوفاة والاصابة بفيروس كورونا داخل المحافظة خصوصا ان عدم التصريح بحالات الاصابة يؤدى الى كارثة وتزايد أعداد المصابين نتيجة المخالطة دون علم او معرفة .

ونوهت “المسار” أنه لديها عدة أمثلة حية منها الحالات العشرة المشتبه فى اصابتهم بقرية ام خنان التابعة لمدينة الحوامدية معظم صفحات التواصل الاجتماعى خرجت تقول ان جميع الحالات سلبية وبعد عودتهم بساعة تم استقبالهم وكأنهم عائدين من أداء فريضة الحج وفوجئ الجميع أن تحليل الـPCR يثبت إيجابية اربع حالات نتج عن هذا كم اصابة اخرى لا نعلم وايضا بمركز ومدينة البدرشين نفس الوضع حالتى وفاة احداهما بمدينة البدرشين والاخرى بقرية ابو رجوان القبلى مصابين بفيروس كورونا ولا احد يعلم وشيع الجنازة الاف المصلين نتج عن هذه المخالطة اصابة كم حالة نعلم ويجد امثلة كثيرة من هذا النوع فى جميع انحاء المحافظة

من جانبه قال الشهابى أن الهدف من عدم الاعلان هو عدم اثارة البلبة بين المواطنين وأننا كمحافظة بيتم ارسال المعلومات لدينا من قبل مديرية الصحة

وأكد الشهابى أنه سوف يتم مناقشة الأمر مع اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة لان ما طرح من اسئلة صحيح ولابد من نشر الحقائق بهدف المحافظة على أرواح المواطنين لأنهم الأساس فى المقام الأول

جاء ذلك أثناء جولة نائب محافظة الجيزة للمراكز والمدن الليلية امس بمدينة الحوامدية بمرافقة الدكتور أشرف تامر رئيس المدينة وجهازه المعاون لرفع القمامه والأشغالات وتطهير وتعقيم شوارع الثورة بالعزبة الشرقية وجمال عبد الناصر وسعد زغلول والجمهوربة والصحافة وأعلى الكوبري بجمال عبدالناصر بنطاق مدينة الحوامدية

ياتى هذا فى إطار توجيهات اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة في اتخاذ كافة الأجراءات الأحترازية والوقائية التي تتخذها الدولة للوقاية من فيروس كورونا المستجد وتطبيق قرارات مجلس الوزراء بتكثيف أعمال رفع تجمعات القمامه وتطهير وتعقيم الشوارع والميداين لمنع انتقال العدوى ومحاصرة الفيروس والحد من انتشاره بين المواطنين.

 

error: الموقع محمي