السعودية : عودة الحياة إلى طبيعتها فى نهاية 21 يونيو القادم .. السماح بإقامة الصلاة في المساجد مع استمرار تعليق العمرة


أعلنت المملكة العربية السعودية في بيان نشر اليوم الثلاثاء عن اتخاذها عدة قرارات بشأن تخفيف منع التجول والحركة وقيود الأنشطة الاقتصادية في مرحلة أولى الأحد 31 مايو، وعودة الحياة إلى أوضاعها الطبيعية بتاريخ 21 يونيو 2020.
وقررت المملكة استمرار تعليق العمرة والزيارة، وستتم مراجعة ذلك بشكل دوري في ضوء المعطيات الصحية، واستمرار تعليق الرحلات الدولية حتى إشعار آخر.
ومن ضمن القرارات التي اتخذتها المملكة اليوم استمرار عمل جميع الأنشطة المستثناة بقرارات سابقة منها السماح بإقامة صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في مساجد المملكة، ما عدا المساجد في مدينة مكة المكرمة، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.
وتقرر أيضاً استمرار إقامة صلاة الجمعة والجماعة في المسجد الحرام وفق الإجراءات الصحية والاحترازية المعمول بها حالياً ورفع تعليق الحضور للوزارات والهيئات الحكومية وشركات القطاع الخاص، والعودة لممارسة أنشطتها المكتبية وفق الضوابط التي تضعها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة.
وشملت القرارات رفع تعليق الرحلات الجوية الداخلية مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة التي تحددها الهيئة العامة للطيران المدني بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات الأخرى ذات العلاقة.

error: الموقع محمي