«بين السما والأرض».. رئيس حى الدقى : يكشف تفاصيل لحظات الرعب التى عاشتها سيده تعطل بها الاسانسير فى الطابع الـ 14 .. وتنجو من الموت بأعجوبة


كتب عماد جبر

داخل صندوق معدن مغلق، هو المصعد أو الأسانسير .. حجمه متر تقريباً وربما أكثر بقليل على ارتفاع 100 متر، أنت وحدك في مواجهة الموت بين السقوط وأمل الصعود، ربما تداهمك الآن مشاعر تتباين بين الهلع والاضطراب.

 وعند تصوّرك للمشهد، حاول الهدوء والسيطرة على ضربات قلبك، فنراه متجسداً في دور العرض السينمائي لفيلم «بين السما والأرض» في عام 1960، والذي دارت أغلب مشاهده داخل الأسانسير بإحدى العمارات الشهيرة بمنطقة الزمالك، وفيها وجد أبطال العمل كافة أنفسهم محبوسين بداخله نتيجة تعطله بهم أثناء صعوده

اللواء أحمد عبد الفتاح رئيس حى الدقى ، يكشف لـ “المسار” تفاصيل إنقاذ سيدة فى العقد السابع من تعطل بها مصعد (أسانسير) ، داخل العقار رقم ١٤ شارع نادي الصيد بالطابق الرابع عشر بالدقى فى محافظة الجيزة ، وتم انقاذها من الموت المحقق بأعجوبة.

وقال رئيس الحى أن رجاله من المتابعة الميدانية سطروا بطولة رائعة من خلال انتشارهم فى كافة ارجاء الحى لحل اى مشكلة فى وقتها مشيراً أنه اثناء تواجد رجال المتابعة بمنطقة العقار المذكور وشاهدوا استغاثات المواطنين قاموا بالفور بالتعامل مع الموقف بمحاولة انقاذها بإنفسهم فلم يتمكنوا على الفور تم الاتصال برجال الحماية المدينة

وأكد عبد الفتاح أن رجال الحماية المدينة انتقلت إلى مكان البلاغ، وسمعت صوت استغاثة من داخل المصعد، وتمكنت من إخراج السيدة بسلامة.

error: الموقع محمي