أزمة في البدرشين بسبب المستشفى.. والأهالي يحذرون محافظ الجيزة من أخذ «اللقطة»

اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة

كتب ـ علاء عزت

تسود حاليا، موجة من الغضب، بمنطقة المستشفى بالبدرشين، بعد قيام مدير المستشفى بغلق الأبواب الرئيسية للمستشفى، والتي يفترش أمامها المرضى، والمشتبه في إصابتهم بالكورونا، بينما فتح أمامهم الأبواب الخلفية، بالشوارع الجانبية الضيقة، مما يهدد حياة الأهالي من سكان هذه الشوارع بالعدوى، حال افتراش المرضى أمام بيوتهم.

وكشف سكان المنطقة، أن المدير فتح الباب الرئيسي لدخول الأطباء، بينما أبقى على الأبواب الخلفية للمرضى، مطالبا بالاستبدال، بين المرضى والأطباء في الأبواب المخصصة للدخول والخروج، خاصة وأن الباب الرئيسي مواجه مباشرة لترعة الجيزاوية وليس أمامه منازل أو محلات، مما يعمل على حفظ الأرواح، خاصة في ظل الإجراءات الاحترازية تلك الأزمة التي يأتي في مقدمتها.

وتساءل الأهالي أين رئيس المدينة، من قرار اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، والذي ينص على إقامة مظلات للمرضى والأهالي أمام أبواب المستشفيات، وتقديم الرعاية الطبية الكافية لهم.

كما تساءلوا أين اللجان التي امر المحافظ بتشكليها بالتنسيق مع عدد من الجهات للمرور اليومى على المستشفيات للتأكد من توافر المستلزمات الطبية والأدوية وإنتظام حضور الأطقم الطبية وصرف الأدوية، واستقبال جميع الحالات على مدار الساعة وعدم رفض دخول أى حالة مرضية قائلا ” لا تغلقو ابوابكم امام اي مريض فانتم السند له “

وقال الأهالي أين قرار المحافظ والذي ينص على تخصيص معاونين بكل مستشفي لاستقبال المريض والتخفيف عنه مع التعامل الجيد مع المريض والاهتمام بالدعم النفسي له لما لذلك من اهمية في زيادة معدل الشفاء .

وأضاف الأهالي: “الخوف كل الخوف أن تكون زيارات المحافظ للمستشفيات من أجل اللقطة” فقط، مؤكدين أن التصريحات والجولات وحدها لا تكفي، مطالبين ببذل الكثير من الجهد لمواجهة ما وصفوه بالوضع الكارثي بنطاق الجيزة والبدرشين في القلب منها.

 

error: الموقع محمي