طارق عزت في ذمة الله 


توفي إلى رحمة الله تعالى الأخ والصديق الكاتب الصحفي طارق عزت.. نسأل الله تعالى أن يغفر له ويرحمه ويتجاوز عنه وأن يجعل الليلة خير لياليه.. اللهم أنت الكريم وقد نزل طارق عليك اليوم ضيفا فأكرم ضيافته ووسع مدخله وأفتح له في قبره بابا من الجنة

أسرة تحرير “المسار” وعلاء دياب رئيس التحرير يتقدم بخالص العزاء لأسرة الفقيد داعين الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم الأهل الصبر والسلوان و “إنا لله وإنا إليه راجعون” .

error: الموقع محمي