وزير الرياضة: لجنة موسعة للتحقيق في اختفاء الكؤوس

الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة

أكد أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، تشكيل لجنة موسعة للتواجد في مقر اتحاد الكرة و التحقيق في ملابسات اختفاء الكؤوس والميداليات.

وأشار  صبحي إلى أنه تم تم تشكيل لجنة موسعة تضم فنيين وقانونيين ورقابيين لمعرفة كل التفاصيل والملابسات والتحقيق في حادث الاختفاء.

ومن جانبه أكد ثروت سويلم، الرئيس التنفيذى لاتحاد الكرة سابقاً، إن اختفاء كأس الأمم 2010، من اتحاد الكرة المصرى، وقع خلال شهر مارس عندما نشب الحريق الشهير فى مبنى الاتحاد وقتها، وتابع: “هذه الأمور حاجة سيئة وتسيئ لجميع من اشتغل فى اتحاد الكرة” موضحا خلال اتصال هاتفي ببرنامج “التاسعة”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن لديه عزوفا تاما عن الحديث فيما يخص شأن اتحاد الكرة، منذ أن تركه، وتابع: “لكن الناس بتقولى أيه حكاية سرقة الكأس ولا أجد رد”.

وتابع ” للأسف الموضوع هيأخد يومين تلاتة وهيمر، ولن يتم محاسبة المسئولين عن ذلك”.

وطالب سويلم، وزير الشباب والرياضة، بعدم ترك الأمر يمر دون محاسبة، ولابد أن يتدخل من أجل معرفة السبب وراء إثارة هذا الموضوع فى ذلك التوقيت تحديداً، وتابع: “مش هقول أنهم بيخبطو فى المجالس القديمة.. لكن فيه خطأ.. الموضوع ميعديش كدا ويجب محاسبة المسئول عن ذلك”.

وكشف سويلم، عن أن الكأس الوحيدة التى أختفت عقب حادث الحريق هو كأس الأمم 2010، مشدداً على أنه تم إعادة كافة الكؤوس التى اختفت وقتها، وتابع: “كأس الأمم اتسرق فى مارس 2013  وقد تم إثبات ذلك في محاضر رسمية.

error: الموقع محمي