تعرف على شروط وزير الأوقاف لعودة صلاة الجنازة بالمساجد

الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف

حدد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف شروط عودة صلاة الجنازة بالمساجد.

وقال الوزير أن أول هذه الشروط عدم إحضار الجنازة إلى المسجد أثناء الصلوات الخمس أو قبلها أو أثناء صلاة الجمعة أو قبلها، وتركها للصلاة عليها بعد الصلاة وهو ما لم تسمح به الوزارة .

وأضاف أن مدة فتح المسجد لصلاة الجنازة من تاريخ فتح المسجد إلى غلقه لا تزيد عن خمس عشرة دقيقة على الإطلاق، ولن يسمح لها بأي انتظار حيث تتم الصلاة فور دخول الجنازة ثم يتم الانصراف، مع عدم فتح أي دورات مياه للوضوء أو خلافه وكذلك عدم السماح بدخول أي شخص لا يرتدي الكمامة ، وإذا لم يلتزم الجميع بالكمامة لن يتم فتح المسجد .

واشترط الوزير التزام المصلين بمراعاة علامات التباعد المحددة بالمسجد على النحو الذي يتم في جميع الصلوات .

كما تضمن الشروط عدم السماح بأي زيادة عن الطاقة الاستيعابية للمسجد والمحددة من خلال علامات التباعد الموجودة به .

كما اشترط الوزير إحضار مفرش بلاستيكي أو نحوه بمعرفة أهل المتوفى إذا كانت الصلاة في صحن المسجد، ليوضع تحت النعش، قائلا: أما إن كانت الصلاة في الساحة الخارجية للمسجد ( خارج المسجد نهائيًا ) فيكتفى بمراعاة التباعد والالتزام بالكمامة لجميع المصلين .

عدم السماح بدخول الجنازات إلى المساجد التي ليس بها ساحة أو صحن مكشوف لتتم الصلاة على الجنازة عند القبر أو في أي ساحة أو مكان مكشوف تتاح الصلاة به وفق ظروف كل منطقة  .

وأكد مختار جمعة أن التجربة ستكون في موضع التقييم المستمر, مع اتخاذ القرار بمواصلة السماح بذلك أو منعه بناء على مدى التزام المواطنين بالتعليمات والشروط الموضوعة.

وأمر مختار جمعة جميع المديريات بموافاة رئيس القطاع الديني بالمساجد الكبرى التي بها ساحات أو صحن مكشوف للإعلان عنها على موقع الوزارة ومواقع المديريات والتنبيه على القائمين عليها بالتزام التعليمات وأخذ علمهم توقيعا كتابيا على الالتزام بها .

وشدد الوزير على منع إقامة صلاة الجنازة قبل اعتماد المساجد المعدة لذلك من رئيس القطاع الديني، موضحا أنه سيتم الإعلان الأسبوع المقبل عن الأماكن المحددة المسموح بصلاة الجنازة بها  فور فور انتهاء كل مديرية من خطتها الخاصة بذلك .

error: الموقع محمي