بشرى للمكفوفين.. عودة النور إليهم من جديد


يبدأ علماء من جامعة موناش الأسترالية، التجهيز لزرع “عين إلكترونية” في جسم بشري، بعدما نجح الباحثون في تطوير غرسات لاسلكية يمكن أن توضع على سطح الدماغ، قيل إنها تعيد الرؤية للمكفوفين، بحسب “العربية. نت”، نقلا عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

والتطوير الذي يمكن زرع عين إلكترونية أطلق عليها اسم Gennaris bionic vision، واشتمل على غطاء رأس خاص مزود بكاميرا وجهاز إرسال لاسلكي، ووحدة معالج رؤية وبرمجيات ومجموعة من البلاط مقاس 9 × 9 ملم يتم زرعها في الدماغ.

وكانت الدراسات التي أجريت على الجهاز المستخدم في الأغنام  قد أثبتت نجاحها ولم تنتج عنها أي آثار صحية ضارة، حيث تم تقديم التحفيز البصري من خلال الأجهزة النشطة لمدة تصل إلى تسعة أشهر وتم إجراء أكثر من 2700 ساعة.

وأكد فريق الباحثين إنه من الممكن أن يتم تطوير النظام المبتكر قريبًا ليتم استخدامه في علاج أمراض أخرى من بينها الشلل.

كما بين الباحثون طريقة عمل النظام المبتكر قائلين إن الكاميرا المرفقة تقوم بالتقاط تفاصيل المشهد المحيط بالمستخدم وترسله إلى معالج الرؤية حيث تقوم التقنية باستخراج وترجمة البيانات المرسلة.

ويمكن للنظام الجديد تجاوز الأعصاب البصرية التالفة، والتي تحجب الإشارات التي يتم إرسالها من شبكية العين إلى “مركز الرؤية” في الدماغ، حيث يساعد على تدفق البيانات عبر دوائر معقدة في كل من الشرائح الإلكترونية ويتحول إلى نمط من النبضات الكهربائية التي تحفز الدماغ باستخدام أقطاب كهربائية دقيقة.

وأكد بروفيسور لوري، من قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الأنظمة الحاسوبية بجامعة موناش: “تهدف الأطراف الاصطناعية للرؤية القشرية إلى استعادة الإدراك البصري لأولئك الذين فقدوا الرؤية عن طريق توصيل التحفيز الكهربائي للقشرة البصرية، وهي منطقة في الدماغ تتلقى المعلومات المرئية  وتقوم بمعالجتها وإدماجها.

error: الموقع محمي