بعد قرار السيسي بنقل تبعية المحاجر للقوات المسلحة.. أنباء عن صدور قرار باستمرار تبعية عمال الكارتة للمحافظات مع تغيير المسمى إلى “تحصيل مقابل استهلاك طريق”

المحاجر ـ أرشيفية

كتب ـ علاء عزت

ترددت أنباء عن صدور قرار  رسمي بالإبقاء على تبعية عمال كارتة المحاجر للمحافظات وليس للقوات المسلحة.

كانت حالة من القلق قد انتابت عمال الكارتة خوفا من توزيعهم على الوحدات المحلية المختلفة،  بعد قرار الرئيس السيسي بنقل تبعية المحاجر للقوات المسلحة لمدة 30 سنة.

جدير بالذكر أن كارتة المحاجر هي عبارة عن رسوم يتم تحصيلها من سيارات النقل الثقيل، بغض النظر عما تحمله، من رمل أو زلك أو طوب حراري أو أحجار جيرية، أو أية أشياء أخرى.

وتتولى المحافظات تحصيل هذه الرسوم، لصالح صندوق تنمية الموارد الخاص بكل  محافظة، للإنفاق منه على خدمات الطرق وغيرها من الخدمات.

وعلمت “المسار” من مصادر مسئولة، أن الكارتة سيتم تغيير مسماها إلى “تحصيل مقابل استهلاك طريق” لصالح المحافظات حتى لا تتأثر موارد كل محافظة .

أما فيما يتعلق بالمحاجر نفسها فهناك محاحر تتبع القوات المسلحة وأخرى تقع في نظاق الآثار وثالثة تتبع أملاك الدولة العامة، وبالتالي تخضع للمحافظات حيث يتم تأجيرها للغير مقابل رسوم حق انتفاع.

وكان عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية قد أصدر قرارا بنقل تبعية المحاجر للقوات المسلحة لمدة 30  سنة، فيما سيأتي خلال ساعات قرار أخر باستمرار عمال الكارتة بأماكنهم ليطمئن الجميع، على حوافزهم ومرتباتهم، إضافة إلى الحفاظ على موارد المحافظات، للتمكن من الوفاء بالتزاماتها .

 

 

.

 

error: الموقع محمي