ردا على ما نشرته “المسار” حول سيطرة بلطجية التكاتك والميكروباص على البدرشين.. رئيس المدينة: “مفيش حاجة أكبر من قدراتنا وسنعمل على حل المشكلة”.. ورئيس جهاز السرفيس: ننسق مع الشرطة والمرور للقيام بحملات على مواقف البدرشين وغيرها

محمود حسين رئس جهاز السرفيس خلال حملة بالعجوزة

كتب ـ علاء عزت
ردا على ما نشرته “المسار” حول سيطرة بلطجية التاتك والميكروباصات على مدينة البدرشين، أكد محمود شنب رئيس مجلس مدينة البدرشين، أنه لا يوجد شىء أعلى من قدرات مجلس المدينة.

وأوضح أنه تم إعداد خطة لتنظيم المواقف بالتعاون مع جهاز السرفيس، على مستوى المدينة والقرى التابعة لها.

حملة التطوير التي تتم بقرى البدرشين

وأشار  رئيس المدينة إلى أن القصة كلها في أن البدرشين وقراها تضم ميراثا ثقيلا يحتاج إلى جهد كبير بدعم أبناءها، مؤكدا أنه بالفعل تم البدء في مرحلة التطوير من خلال تضافر كافة الجهود.

جدير بالذكر أن رئيس مدينة البدرشين محمود شنب، والذي تولى العمل منذ نحو 50 يوما، قد تلقى العديد من برقيات الشكر من أهالي البدرشين، على ما يقوم به من تطوير المدينة واستجابته الدائمة للمواطنين وفتح مكتبه للجميع.

وكان رئيس مدينة البدرشين قد واصل حملة التطوير التي يقودها بقرى المدينة وشملت اليوم تجميل مداخل مزغونه وسقاره ونزلة الشوبك بعد رفع الاشغالات مع استئناف أعمال التجميل بأبورجوان.

ومن جانبه أكد محمود حسين في تصريحاته لـ “المسار” رد على ما نشر اليوم، أن الجهاز يقوم بحملات بكافة مناطق المحافظة، مشيرا إلى أنه لابد أولا من التنسيق الكامل مع الشرطة والمرور ورئاسة الوحدة المحلية.

وأوضح محمود حسين أنه قام اليوم بحملة موسعة بحي العجوزة شملت شوارع عبد المنعم سند و الرشيد، أحمد عرابي، النيل الابيض والسودان.

جدير بالذكر أن اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، كان قد وجه بحل مشاكل المواقف العشوائية بنطاق المحافظة، بالتنسيق بين جهاز السرفيس والوحدات المحلية والمرور، وشرطة المرافق  .

 

 

error: الموقع محمي