غدا.. وصول أول طائرة من صفقة إيركاير إلى مطار القاهرة.. ووزير الطيران يأمر الشركات بالاستعداد لما بعد كورونا

الطيار محمد منار وزير الطيران
الطيار محمد منار وزير الطيران

كتب محمد عطية

تصل غدا السبت الى مطار القاهرة أولى طائرات آيركايرو الجديدة من طراز A320ceo-Sharklt لتحل محل إحدى الطائرات القديمة و التى خرجت من أسطول آيركايرو فى الأسبوع الأول من نوفمبر الجارى.
و تعد الطائرة الجديدة إضافة قيمة لآسطول آيركايرو و هى ضمن صفقة من ثلاث طائرات منها طائرتين منها طراز A320 neo و جميعهم بسعة 180 مقعد و جارى التعاقد على طائرتين جديدتين من ذات الطراز ليرتفع أسطول الشركة من 7 الى 10 طائرات خلال عام 2021 بالإضافة الى 4 طائرات أمبراير E170 جارى التعاقد عليها مع الشركة الأم مصرللطيران لتشغيل الخطوط الإقليمية من المطارات الداخلية .

و تجدر الإشارة الى أن آيركايرو قد طرحت مناقصة لزيادة وحدات أسطولها من الطراز A320neo الى 19 طائرة بحلول 2024 لتخدم حركة السياحة الى مناطق الجذب السياحى و تدعم مشاركة الناقلات المصرية فى الحركة السياحية الى المطارات المصرية هذا بالإضافة الى دعم حركة الركاب من و الى مطارات برج العرب بالإسكندرية و مطارى سوهاج و أسيوط.

و كان الطيار محمد منار عنبه -وزير الطيران المدنى- قد شدد على كافة الناقلات الجوية المصرية بالإستعداد لمرحلة ما بعد كورونا بحيث تكون الناقلات الجوية المصرية أسبق فى إقتحام الأسواق التى تأثرت سلبا بـcovid-19 و إستعادة حركة الركاب منها بأسرع وقت مما دعا الى إبرام إتفاق المشاركة بالرمز بين مصرللطيران و آيركايرو لتقديم خدمات متكاملة لركاب الشركتين بما يسهل السفر من و الى و عبر المطارات المصرية و يدعم منافستها بين الناقلات الجوية و المطارات فى المنطقة.

كانت شركة إير كايرو – إحدى الشركات التابعة لوزارة الطيران المدنى- قد وقعت عقدا مع شركة إيرباص لإستئجار ٣ طائرات جديدة طراز  A320 NEW  لمدة 6 سنوات وذلك إستعدادا للتدفق السياحى المتوقع على مصر.

وقع العقد حسين الشريف رئيس مجلس إدارة شركة إير كايرو حيث تضمن العقد إلتزام إيرباص بتسليم أول طائرة لأير كايرو نهاية أكتوبر والثانية فى شهر مارس القادم والثالثة خلال شهر نوفمبر العام القادم.

الجدير بالذكر أن شركة إير كايرو هى إحدى شركات الطيران التابعة لوزارة  الإستثمار  “القانون ١٨٩” وتعمل تحت مظلة وزارة الطيران المدنى وتملك شركة مصر للطيران 60% من رأسمالها بينما يمتلك البنك الأهلى 20% وبنك مصر 20%.

error: الموقع محمي