المدير الإقليمى ل”إيرفرانس”: خسائرنا 1.6 بليون يورو خلال 3 شهور.. زرت بلدان كثيرة ووجدت أن مطار القاهرة نموذج يحتذى به فى منع انتشار الوباء


كتب محمد عطية

كشف ماتيو نيتو المدير الإقليمى للشرق الأوسط لشركة إير فرانس وشركة KLM وشركة ترانزافيا منخفضة التكاليف “المملوكتان لإير فرانس” أن الخسائر خلال الربع الثالث من العام الجارى “يوليو أغسطس سبتمبر” فقط بلغت 1,6 بليون

يورو بسبب جائحة كورونا موضحا صعوبة الوضع الحالى على شركات الطيران.
توقع ماتيو المزيد من الخسائر خلال الفترة القادمة مع الموجة الثانية لفيروس كورونا التى تجتاح العالم حاليا إحجام أغلب الركاب عن السفر إلا فى حالات الضرورة القصوى.

قال ماتيو فى لقاء الخاص أن السلطات الفرنسية بدأت تطبيق إختبار سريع إضافى على الركاب فى مطارى أورلى وشارل ديجول للكشف عن الإصابة بالفيروس والذى تظهر نتائجه بعد 15 دقيقة لتسهيل حركة السفر معربا عن أمله أن تطبق مطارات العالم هذا الإجراء لتخفيف القيود على السفر وحتى لا تضطر الحكومات إلى إغلاق حركة الطيران مرة أخرى.

أشار ماتيو إلى آخر تصريح صادر عن الإتحاد الدولى لشركات الطيران “اياتا” الذى يؤكد على عدم إنتقال العدوى داخل الطائرات فى حالة قيام شركات الطيران بتطبيق الإجراءات الإحترازية الصحيحة.

أشاد ماتيوب الإجراءات الإحترازية التى تطبقها السلطات المصرية فى مطارات مصر والتى وصفها بالنموذجية بدليل أنه رغم عودة حركة الطيران و فتح المطارات المصرية منذ شهر مارس الماضى إلا ان حالات الإصابة محدودة جدا مشيرا إلى أنه سافر خلال الجائحة إلى عدة دول لاحظ خلالها أن مصر تعد نموذج فى تطبيق الإجراءات الإحترازية داخل مطاراتها لمنع إنتشار الوباء.

حضر اللقاء أشرف حبيب المدير الإقليمى لإير فرانس فى مصر.

error: الموقع محمي