بعد أقل من ٢٤ ساعة علي واقعة ضرب فكهاني بالكراسي والأقفاص.. رئيس مدينة أوسيم يطرد نائبه: «متخلينيش أقل منك واسيب عليك حد من بتوع الاشغالات»


كتب – علاء عزت

بعد مرور أقل من ٢٤ ساعة علي واقعة اعتداء رئيس مدينة أوسيم علي بائع الفاكهة، فقد دخل رئيس المدينة في معركة جديدة مع نائبه خالد السيد، إثر نقاش حاد دار بينهما أثناء اجتماع تحضيري لزيارة المحافظ اللواء أحمد راشد،  غدًا الإثنين.

كان رئيس المدينة قد عقد اجتماعًا للتحضير لزيارة المحافظ والتي جاء بها إشارة اليوم من المحافظة فجاءة، مضمونها أن المحافظ سيأتي أوسيم غدًا، لتفقد  المشروعات الجاري تنفيذها بالمدينة.

وكشفت مصادر مسئولة أن سبب التوتر بين الطرفين أن رئيس المدينة قال خلال الاجتماع :”المجلس بقي كله وساخات في اشارة إلي الفيديو الذي تم التقاطه له خلال المعركة مع الفكهاني، ظنًا منه أنه تم بمعرفة بعض موظفي الحي، وهنا نصحه نائبه خالد بأن يؤجل هذا الكلام إلى ما بعد زيارة المحافظ، قائلًا له: “المهم الآن التفرغ لإعداد لزيارة المحافظ حتى تخرج بالشكل اللائق، غير أن رئيس المدينة نهره قائلًا له: “كيف تتكلم بهذه الطريقة”، مما تسبب في احتدام النقاش وقال له “اتفضل اخرج من الاجتماع” فقال له النائب: “يا دكتور المجلس ليس عزبة وأنما مؤسسة حكومية نعمل فيها كلنا”، فرد رئيس المدينة: “اتفضل اخرج وإلا هسيب عليك حد من الرجالة اللي معايا”، وخرج النائب من الاجتماع متوجهًا إلي مكتب السكرتير المساعد حيث قدم مذكرة بالواقعة.

وقالت المصادر بالمحافظة، إن سكرتير عام المدينة قد شهد مع نائب رئيس المدينة بما حدث في الاجتماع.

وأضافت المصادر أن الهدف من زيارة المحافظ تفقد المدينة والوقوف على أسباب ما تشهده من أزمات متكررة بين المدينة والأهالي، إلا أن المحافظه لم تعلن ذلك وأنما أعلنت أن الزياره بهدف تفقد المشروعات الجاري تنفيذها بأوسيم وكرداسة ومنشأة القناطر بدليل أن الإشارة بالزياره لم ترد من المحافظة إلا قبلها بـ20 ساعه مما يعني أنه لم يكن مرتب لها وإنما جاءت فجاءة، بسبب الأحداث التي تشهدها مدينة أوسيم حاليًا.

وقالت المصادر إن رئيس المدينة، لم يبلغ القيادات المساعدة معه بموعد الزيارة ولا بالإشارة الواردة من المحافظة بهدف إظهارهم  أمام المحافظ على انهم مقصرون في أداء عملهم وبالتالي يسهل عليه التخلص منهم.، بمذكرة صغيرة يرفعها للمحافظ ويتم الموافقة عليها مثلما فعل بعض الكبار مع الكثير مع الموظفين ممن أطيح بهم دون أسباب أو مبررات قانونية غير أن رؤساءهم لم يرضوا عنهم.

error: الموقع محمي