خبير أمن معلومات يكشف حقيقة التحديثات الجديدة لـ واتس آب


علق المهندس وليد حجاج ، خبير أمن المعلومات ، على إعلان ” واتس أب ” عن تحديث جديد يتيح تداول المعلومات مع ” فيس بوك ” ، قائلًا : ” أن ما يتم على مواقع التواصل الاجتماعي ، هو ليس جمع الملفات وإنما جمع البيانات”.

وأكد أن البيانات هي عبارة عن الإسم ، والعنوان ، واللغة ، والمنطقة الجغرافية ، كم تبلغ من العُمر ، حالة الهاتف المحمول ، وحالة البطارية والشبكة ، معقبًا : ” هي مجموعة من البيانات يتوصلوا إليها ، لمجرد التنبؤ باحتياجات كل شخص ” .

وقال ” وليد حجاج ” خلال لقائه مع برنامج ” صباحك مصري ” المُذاع على فضائية ” MBC MASR2 ” ، أن هذا ما يحدث في الطبيعي ، ولكن بعد حدوث أزمة بين شركة آبل ، ومواقع التواصل الاجتماعي ، فبالتالي خسرت منصات الفيس بوك و” الانستجرام ” ملايين الدولارات ، لعدم استطاعتها في استهداف مستخدمي ” الأيفون ” .

وأضاف خبير أمن المعلومات ، لذلك لجأ المعلنين إلى ” الواتس أب”، والاعتماد عليه في التوصل إلى مجموعة من البيانات عن سلوك المُستخدم ، معقبًا : ” الناس زعلت ، عشان استخدامنا للواتس أب فيه خصوصية أكثر من الإنستجرام أو الفيسبوك” .

وتابع ” حجاج “، أن هذا الإعلان أستثني فيه المعلنين ، الاتحاد الأوروبي ، والمملكة المتحدة ، معقبًا : ” عشان قانون حماية البيانات الشخصية ، فبالتالي سيتعرض المعلنين تحت ضغط القانون ، ويدفعوا مبالغ مثل ” جوجل ” عندما انتهك خصوصية غيره وجمع مجموعة بيانات بدون موافقتهم ” .

وأشار إلى أنه يوجد في مصر قانون حماية البيانات الشخصية للمستهلك بالفعل ، ولكن لم يصدر بشكل نهائي حتى الآن كلائحة تنفيذية ، مشيرًا إلى أن من يحكم الإعلانات الكبيرة ليس القانون فقط ، ولكن الضغط الاقتصادي أيضًا ، مثلما حدث في دولة الصين.

وأوضح قائلا:  ” الكل متخيل إن محادثتي مع سوسو وميمي وتوتو هتنزل بوستات على الفيس بوك ، فعشان كده خايفين ، ولكن الأمر الذي يهم هذه المنصات هي معرفة سلوك المستهلك ، و التعرف على اهتماماته ، قائلًا : ” هو مجرد هيعرفك أكثر ما انت عارف نفسك بس “.

error: الموقع محمي