أكد أن سر قوته في دعم اللواء أحمد راشد.. رئيس حي الدقي يتصدر المشهد في الجيزة.. اكتشف أرض بنزينة متوقفة منذ 40 سنة بدون صاحب.. ويبدأ في تطوير سليمان جوهر بعد رفع تعديات وإشغالات مر عليها 50 عاما


كتب ـ علاء عزت

 

مازال اللواء أحمد عبد الفتاح، رئيس حي الدقي، يتصدر المشهد بالجيزة، بين رؤساء المدن و الأحياء، بعدما حققه من إنجازات بنطاق الحي على مدار الفترة الماضية، نتيجة الحملات المستمرة لرفع الإشغالات وفتح الشوارع، وتطويرها، يأتي على رأسها شارع سليمان جوهر، بعدما تم فتحه أمام حركة  السيارات والبدء في تطويره بعد رفع تعديات مر عليها نحو 50 سنة.

 

 

وفي تصريحات خاصة لـ«المسار»، قال اللواء أحمد عبد الفتاح، رئيس حي الدقي: «إن سر  فوتنا ككتيبة عمل بحي الدقي، تكمن في دعم اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة لنا ووقوفه بجوارنا في أية مشكلة تواجههنا».

 

وأضاف، أن الحي تمكن من وضع يده على قطعة أرض ملكية خاصة، بدون صاحب، كان عدد من البلطجية قد أستولوا عليها، في غياب أصحابها الحقيقين، وتبلغ مساحتها  1000 متر كائنة بشارع التحرير رقم  102 بميدان الدقي.

 

 

وأشار رئيس الحي، إلى أن الأرض لبنزينة متوقفة منذ 50 سنة، محاطة بسياج من الصاج، لم يتقدم أحد بما يثبت ملكيته لها، موضحًا أن حوالي 30 شخصًا تقدموا بعقود لإثبات ملكيتهم للأرض وتبين أن أوراقهم غير سليمة.

 

ولفت إلى أنه تم وضع لافة على الأرض لتكون تابعة لإدارة المواقف بالحي، واستخدامها كجراج للسيارات، لحين ظهور أصحابها الحقيقين.

 

 

وأكد رئيس حي الدقي ، أنه يجري حاليا التجهيز لنقل موقف الميكروباصات بمنطقة كوبري الخشب إلى مكان أخر بقطعة أرض تابعة للمحافظة بنهاية شارع التحرير مع شارع السودان، سعة 70 سيارة، وبالتالي يكون رئيس الحي قد استطاع أن يحقق حلم سكان المنطقة ممن طالبوا بنقل الموقف، وهو ما يعود بالنفع على الأهالي و المحافظة، من خلال وضع الميكروباصات بمكان مغلق، يمكن جهاز  السرفيس من السيطرة عليها، وتحصيل الكارتة المقررة، وكذلك التخلص من البلطجية ممن كانوا يسيطرون على المنطقة.

error: الموقع محمي