مجلس إدارة مصر للطيران اقر مشروع إعادة الهيكلة.. 3 شركات تابعة بدلا من 9 والأسواق الحرة والمستشفى تنضمان للقابضة.. عضو منتدب لكل شركة يتم دمجها مع أخرى

الطيار محمد منار وزير الطيران
الطيار محمد منار وزير الطيران

أقر مجلس ادارة الشركة القابضة لمصر للطيران برئاسة الطيار رشدي زكريا فى الصيغة النهائية لمشروع اعادة هيكلة الشركة القابضة وشركاتها التابعة الذى أعده الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة..ومن المقرر ان يبدأ تطبيق الشكل الجديد لهيكلة الشركة خلال الفترة المقبلة علي ان يقوم سيد عبدالله أمين عام وزارة الطيران السابق ومساعد وزير الطيران المدني حاليا بالتعاون مع الجهاز المركزي للتنظيم والادارة علي تنفيذ الشكل النهائي للهيكلة.

كانت اللجنة المالية بوزارة الطيران المدني برئاسة المستشار محمد هيبة المستشار المالى للوزير ونظيرتها القانونية برئاسة المستشار عصام عبد العزيز نائب رئيس مجلس الدولة والمستشار القانونى لوزير الطيران قد انتهت من دراسة الصيغة النهائية لمشروع اعادة هيكلة الشركة القابضة لمصر للطيران وشركاتها التابعة الذى أعده الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة.. وذلك بعد 6 سنوات من الشد والجذب والمناقشات والدراسات.

وقد شهدت الشهور الماضية قيام الجمعية العمومية لشركة مصر للطيران برئاسة الطيار محمد منار بالغاء قرار الجمعية العمومية للشركة التي تم عقدها في 2019 الخاص بتطبيق منظومة اعادة الهيكلة طبقا لرؤية شركة “بيين” الامريكية حتي يتسني للشركة تطبيق الصيغة النهائية لاعادة الهيكلة التي صاغها الجهاز المركزي للتنظيم والادارة وحازت باعتماد الطيار محمد منار وزير الطيران.
ابرز ملامح اعادة الهيكلة هو ان يتم دمج الشركات التابعة للشركة القابضة ليكون عددها 3 شركات فقط بدلا من 9 شركات كما أنه طبقا للشكل النهائي لمشروع الهيكله الذى أقره مجلس إدارة القابضة من المقرر ان تنضم كل من شركة مصر للطيران للاسواق الحرة وشركة مصر للطيران للخدمات الطبية “المستشفى” للشركة القابضة لمصر للطيران.

ايضا من المقرر أن يتم تعيين عضوا منتدبا عن كل شركة سيتم دمجها لشركة أخرى لادارة النشاط.

الشركة الاولي التي سيتم الابقاء عليها هي شركة مصر للطيران للخطوط الجوية التي ستتضخم وستكون اكبر الشركات حيث سينضم اليها شركات الشحن الجوي والخطوط الداخلية والاقليمية “اكسبريس” والسياحة “الكرنك” والخدمات الجوية حيث بدأ بالفعل تقييم الاصول المالية لهذه الشركات لضمها إلى الخطوط.

اما الشركة الثانية التي ستبقي في اعادة الهيكلة هي شركة مصر للطيران للصيانة والاعمال الفنية .. اما ثالث الشركات فهي شركة مصر للطيران للخدمات الارضية.

اما شركة الصناعات المكملة فسوف يتم تفكيكها وتقسيمها حيث ينضم مصنع الزى والجلود للخدمات الأرضية بينما ينضم مصنع البلاستيك الذى يضم إنتاج قطع غيار الطائرات وأدوات المائدة لشركة الصيانة والأعمال الفنية.

من ناحية اخري أشاد وزير الطيران بالتعاون المثمر مع الجهاز المركزي للتنظيم و الإدارة معرباً عن تقديره للدور الكبير الذى يقوم به الجهاز لتعزيز دور الوزارات والقطاعات الحيوية المختلفة بالدولة المصرية بهدف مواصلة رفع كفاءة الأداء الحكومى لخلق جهات أكثر مرونة وسرعة فى أداء الخدمات بما يعود بالنفع ويحقق فرص استثمارية كبرى .

كما تقدم الوزير بالشكر إلى فريق العمل من الجانبين و الذى قام بتنفيذ اجراءات تحديث الهيكل الاداري للوزارة والذي سيساعد فى تحقيق الأهداف المرجوة للوزارة ورؤيتها وخطتها الاستراتيجية .

وأكد الوزير على أهمية مواصلة تطوير العمل الحكومي بما يساهم في تحقيق التميز فى الاداء وتحسين جودة الخدمات المقدمة فى مختلف القطاعات والذى سيساهم بدوره فى تحقيق تطلعات المسيرة التنموية الشاملة التى تنفذها الحكومة المصرية خلال الفترة الحالية حيث تم تحقيق طفرة كبيرة على صعيد تحديث جودة الخدمات الحكومية وتعزيز كفاءتها والذى جاء في صالح المواطنين.

اوضح الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم و الإدارة أن اعادة هيكلة وزارة الطيران المدنى سوف يحقق عدداً من الاهداف سوف تصب فى مصلحة قطاع الطيران المدنى ومن أهمها رفع كفاءة العاملين من خلال التدريب والتأهيل ورفع مستوى الخدمات التى تؤديها للمواطنين عبر آليات متنوعه تتيح لوزارة الطيران العمل بفاعلية وكفاءة أكبر فى إطار جهود الدولة للإصلاح الإدارى بمختلف الوزارات.

error: الموقع محمي