عبر الفيديو كونفرانس.. وزير الطيران المدني يترأس اجتماع المجلس التنفيذى للوزراء الأفارقة المعنيين بالأرصاد الجوية

الطيار محمد منار وزير الطيران

كتب ـ محمد عطية
ترأس الطيار محمد منار وزير الطيران المدنى اليوم اجتماع المجلس التنفيذى للوزراء الأفارقة المعنيين بالأرصاد الجوية بصفته رئيسًا للمجلس عبر تقنية الفيديو كونفرانس وذلك لإستعراض ومناقشة الجهود التى قامت بها جمهورية مصر العربية خلال فترة رئاستها لمؤتمر (AMCOMET) بمشاركة المنظمة العالمية للأرصاد الجوية ومفوضية الاتحاد الأفريقي والمركز الأفريقي لسياسات المناخ وتطبيقات الأرصاد الجوية من أجل التنمية ومفوضية الأمم المتحدة الاقتصادية المعنية بأفريقيا والوزراء المعنيين بالأرصاد وبنك التنمية الأفريقي ومركز التنبؤات والتطبيقات المناخية بمشاركة اللواء هشام طاحون رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية وعدد كبير من ممثلي القطاعات الإجتماعية والاقتصادية الهامة ورؤساء مرافق الأرصاد الجوية الأفريقية، وذلك من أجل تعزيز التعاون بين الدول الإفريقية في مجال خدمات الأرصاد الجوية.

الوزراء الأقارقة المعنيين بالأرصاد الجوية

اعتمد المجلس خلال الاجتماع القرارات والتوصيات الصادرة الخاصة باعلان القاهرة والذى يهدف إلى التعريف بالتغيرات المناخية والظواهر شديدة التأثير التي تم رصدها، وكذلك تأثيراتها على كافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية، ونشر التقرير بشكل منتظم سنوياً لما يشمله من بيانات ومعلومات مجمعة وشاملة تهم الجميع لتعميم الإستفادة على نطاق واسع من تلك المعلومات المناخية الهامة.

كما تم منافشة تقارير عن بروتوكولات التعاون التي تمت بين الدول الأعضاء للحد من آثار الظواهر الجوية والمناخية المتطرفة، مثل الفيضانات والجفاف وموجات الحرارة والجاهزية والاستعداد في مراكز التنبؤات الجوية للدول الافريقية والتعاون بينها، ومواكبة آخر التطورات والمستجدات في مجال التنبؤات الجوية، ومشروعات التطوير التى تهدف إلى رفع قدرات مرافق الأرصاد الجوية الوطنية والمشاركة في تقديم خدمات تختص بحالة الطقس والمناخ وفقًا لما تتطلبه أجندة التنمية العالمية التي تضع أهمية قصوى لتغيرات المناخ بالإضافة إلى تقديم تنبؤات جوية ومناخية وفقًا لمعايير المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

ومن جانبه أكد الطيار محمد منار خلال كلمته أن وزارة الطيران المدنى تقوم بالتنسيق بصفة دائمة وتعزز كافة سبل الدعم و التعاون بين الدول الإفريقية في مجال خدمات الأرصاد الجوية لمواجهة مخاطر التغيرات المناخية على مستوى القارة السمراء .

واشار إلى أهمية معلومات وبيانات الأرصاد الجوية لصانعي القرار السياسي في حالات الطوارئ والأزمات، وفي مجالات الزراعة والصحة والنقل ، فضلاً عن برامج التنمية المستدامة للبلاد لصالح الأجيال الحالية والمقبلة.

واضاف ان القيادة السياسية تولي اهتماما كبيرا بملف الارصاد الجوية والتغيرات المناخية وتقدم الدعم والمساندة لهذا المرفق الهام الذى أصبح يلعب دوراً هاماً فى المحافظة على الأرواح والممتلكات والبنية التحتية وخدمة القطاعات الحيوية بالإضافة إلى الدور المحوري القائم في خدمة الملاحة الجوية والبحرية والبرية.

error: الموقع محمي