الناجون من حادث قطار سوهاج يروّون لـ«المسار» لحظات مرعبة: «ربنا كتبلنا عمر جديد»


 كتب – هاني علاء

 

روّي عدد من الناجين من حادث قطار سوهاج، التفاصيل واللحظات المروعة داخل القطار، واستغاثات الركاب فيما بينهم، فيما كشف، «محمد عبد الجواد»الحادث بالمروع، قائلًا: «الحمد لله ربنا نجانا وكتبلنا عمر جديد»، بعد أن استقلوا القطار المتجه إلي خط الصعيد بمركز طهطا عقب تصادم أحد القطارات ببعضها.

 

وحكي «محمد سعيد» أحد الناجين من حادث القطار، خلال تصريحاتٍ خاصة لـ«المسار»، عن رحلته في القطار ولحظة الاصطدام وتفاصيل الواقعة، مشيرًا إلى أنه استقل قطار رقم 2011، في العاشرة صباحا من محطة سكك حديد «نجع حمادي»، برفقة أخيه، وابن عمه، باتجاه القاهرة للعمل هو وشقيقه، وأن ابن عمه كان سيؤدي امتحانا هناك.

  

وأردف «محمد عمر» قائلًا: «المنظر كان مروعا ومرعبا، جثث كثيرة تحولت إلى أشلاء، المصابين غطت وجوههم الدماء، وعربات القطار أنطلق منها الفزع والصراخ، 3 عربات من قطار»الغلابة إلى أنه استقل سيارة من سوهاج بعد الحادث، وعاد مرة أخرى لقريته».

 

ولقي 32 شخصًا مصرعهم وأصيب 108 آخرين، في حادث اصطدام قطارين بمركز طهطا في محافظة سوهاج – بحسب بيانٍ رسمي لوزارة الصحة.

 

error: الموقع محمي