بروتوكول تعاون بين هيئة الطاقة الذرية و شركات الطيران 


كتب ـ حاتم عطية
شهد الطيار محمد منار وزير الطيران المدني، توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية وشركاتها التابعة، والشركة القابضة لمصر للطيران وشركاتها التابعة من جهة و هيئة الطاقة الذرية من جهة أخرى.

أشار وزير الطيران المدني إلى التعاون المثمر بين الوزارة والهيئة والجهد الكبير الذي تقوم به الهيئة، باعتبارها الجهة الوحيدة المعتمدة والمنوطة بالتخلص الآمن من النفايات.

وقال أن قطاع الطيران يضع خطط و إستراتيجيات فعالة نحو تأمين المطارات و المنشآت المختلفة التابعة للوزارة و التخلص الآمن من النفايات الإشعاعية من أجهزة ومولدات الأشعة والكواشف الكهربائية وأجهزة الكشف عن المتفجرات والتى تشمل النفايات الإشعاعية و ذلك لتحقيق أعلى معايير السلامة الصحية و الأمان وفقا للتعليمات الصادرة عن منظمة الطيران المدنى الدولي ICAO.

وقع البروتوكول كل من  الدكتور ياسر توفيق نائب رئيس هيئة الطاقة الذرية والمهندس محمد سعيد محروس رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية والمحاسب مجدى اسحق رئيس مجلس إدارة شركه ميناء القاهره الجوي واللواء أحمد منصور رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات.

كما وقع عن مصر للطيران الطيار عمرو أبو العينين القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران، واللواء  محمد عويضة رئيس قطاع الأمن بالشركة القابضة لمصر للطيران.

وحضر توقيع البروتوكول باسم عبد الكريم مساعد وزير الطيران للشئون الدولية والإعلام والأستاذ أيمن أحمد إبراهيم أمين عام وزارة الطيران المدنى والدكتورة أميرة السيد رئيس الإدارة المركزية للجودة والدكتور محمد شربي رئيس قطاع السلامه والجوده بشركه الميناء واللواء خالد عادل رئيس قطاع تكنولوجيا المعلومات بالشركه المصريه للمطارات والدكتوره ريهام الشبراوي مدير عام السلامه والصحه المهنيه بالشركه القابضه للمطارات .

يهدف البروتوكول إلى التخلص الآمن من النفايات الإشعاعية، بالتنسيق مع الإدارة المركزية للجودة والبيئة بالوزارة وفقا لأحكام الأنشطة النووية والإشعاعية الصادرة بالقانون رقم (7) لسنة 2010 وتعديلاته ولائحته التنفيذية وكافة اللوائح والقواعد الملزمة للوقاية والإدارة الآمنة للنفايات المشعة لتحقيق الأمان الإشعاعى ولضمان حماية البيئة والعاملين .

 

error: الموقع محمي