ننشر أسباب غضب وزير التعليم ومعادرته جروب أولياء الأمور

الدكتور طارق شوقي وزير التعليم

تكشف المسار أسباب مغادرة الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أحد جروبات أولياء الأمور والمعلمين عبر  تطبيق الواتس آب.

مغادرة الوزير وغضبه جاء احتجاجا على سؤال وجهه أحد أعضاء الجروب للوزير وكان نصه كالتالي:

“سيدى الفاضل ..حضرتك هتنزل الطلبة تلات مرات فى تلات شهور لاختبار السيستم وده شىء عظيم لكن ليس بقدر أهمية وجود امتحانات تجريبية حقيقية للطلبة، حضرتك الطالب أيضاً من حقة أن يطمئن من قدراته واستيعابه وتدريبه على نماذج حقيقية من نفس نوعية الأسئلة، وإذا كان من الصعب تحقيق ذلك فى لجان مدرسية.. أظن أنه من السهل تنزيل عدة امتحانات لكل مادة على التابلت حتى تتاح للطالب فرصة الحل والتدريب.. ونرجو أن نعرف موقفنا من المواد غير المضافة للمجموع وأيضاً حذف جزء من المنهج أسوة بالعام الماضى، فقد شارف العام الدراسى على الانتهاء ولم ننته من شرح المناهج، لأن العام الدراسى لا يتناسب مع المنهج.

لكم منا جزيل الشكر”

جدير  بالذكر أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، كانت قد أعلنت تفاصيل عقد 3 امتحانات التجريبية قومية لطلاب الثانوية العامة 2021/2020 بشهور أبريل ومايو ويونيو.

وأكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، في ذلك الوقت أن امتحانات الثانوية العامة سوف تعقد بشكل رسمي في 4 يوليو المقبل، مشيرًا إلي أنه سوف يتم إعلان جداول الامتحانات خلال أيام قليلة ثم يعقبها امتحان آخر في أغسطس.

وقال شوقي أن عقد الامتحانات إلكترونيًا أو ورقياً لن يؤثر في شكل الأسئلة، وأنه ليس الأساس أن الامتحان يكون علي التابلت، مضيفًا أن الامتحان علي أجهزة التابلت يحقق مزيدًا من الأمان وتقليل تدخل العنصر البشري من طباعة وتخزين، وعمليات التصحيح، وتلك هي الأسباب التي تجعل الوزارة تلجأ إلي إجراء الامتحان إلكترونيًا .

وأضاف شوقي أنه تقرر عقد 3 اختبارات قومية تجريبة لطلاب الثانوية العامة بهدف تحقيق الاطمئنان التقني من ناحية، ولمساعدة الطلاب علي الاستعداد للامتحانات والتعرف علي طبيعة الأسئلة التي سوف تأتي في الاختبارات، مشيرًا إلي أن الطلاب سوف يحضرون للمدرسة لمدة ساعة فقط في اختبار شهر أبريل الحالي.

وأكد وزير التعليم أن الاختبارات في شهر أبريل لن يكون بها اختبارات بل أسئلة غير حقيقية لمعالجة أى جهاز ومدي تحمل الشبكات، وذلك قبل أداء الطلاب للامتحان الحقيقي.

وأشار إلى أن عقد الامتحان علي مدار 3 أيام نظرًا لأن الوزارة تختبر تكنولوجيا معينة بحيث نحدد أي مشاكل ويتم حلها ثم يتم تجريب تكنولوجيا مختلفة يوم 20 أبريل، بحيث  يكون يوم 22 دون أى مشاكل.

وكشف أن امتحانات أبريل الجاري، تستهدف تجريب الشبكات وكفاءة التابلت وتجربة أكواد المواد وكلمات السر، ولتحديد المشاكل التي ستواجه كل طالب، ولمتابعة السحابة الإلكتروينة، وذلك بالتعاون مع وزارة الاتصالات، داعيًا الطلاب إلي ضرورة الحضور أيام 18 و 20 و 22 أبريل من الشهر الحالي، بهدف قياس كفاءة الأجهزة المستخدمة، ولتنفيذ تجربة محاكاة كاملة لاستخدام الشبكات، ولتجربة عملية الأكواد وكلمات المرور التي سيقوم الطالب باستخدامها أثناء الامتحان.

وفيما يتعلق بامتحان شهر مايو، أكد الوزير أنه اختبار بلا درجات، مشيرًا إلي أن الاختبارات في مايو سوف تكون مجمعة علي أجهزة تابلت، ويقضي الطالب فترة زمنية من 10صباحاً إلي الواحدة ظهراً.

وأشار إلى أن أن الاسئلة سوف تمثل ثلث عدد الاسئلة التي سوف تأتي في الامتحان الرسمي ، موضحا أن الامتحان هو عبارة عن أسئلة حقيقية قليلة العدد، لاختبار مدي قدرة الأجهزة علي استقبال الامتحانات وإرسال الإجابات.

وحول الامتحان الأخير في يونيو، قال الوزير سوف يكون اختبار محاكاة كاملة، والاقرب شبهًا لامتحان الثانوية العامة الرسمي، وسوف يكون بنفس أزمنة الامتحان الرسمي وبنفس عدد الأسئلة.

error: الموقع محمي