مشاركة إيجابية لوزارة الطيران بمعرض “سوق السفر العربي” في دبي.. تعافي الحركة الجوية بعد توفير لقاحات كورونا.. الطيار محمد منار: تطبيق أعلي الإجراءات الاحترازية لتحقيق رحلة سفر آمنة


 

مشاركة إيجابية و لقاءات مثمرة مع عدد من المسئولين الدوليين في قطاع الطيران والنقل الجوي  هو محصلة مشاركة وزارة الطيران في معرض “سوق السفر العربي”  فى دورته الـ 27 بمدينه دبي  بدولة الإمارات العربية المتحدة الذي استمرت فعالياته 3 أيام .

المعرض الذي ضم ١٣٠٠ عارضا  من ٦٢ دولة حول العالم واحتل  الجناح المصري بالمعرض مساحة ٣٠٥ متر بمشاركة  مصر للطيران وإيركايرو.. كان فرصة للعديد من المتخصصين في مجال السياحة والسفر لتبادل الأفكار والرؤى حول مستقبل صناعة النقل الجوي في ظل جائحة كورونا.

تقرير يكتبه محمد عطية

كما شهد المعرض طوال أيام فعالياته  سلسلة من المحاضرات والمنتديات والندوات والجلسات الثنائية ناقشت سبل وآليات إنعاش قطاع السياحة والطيران في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على نطاق أوسع .

وقد أعرب الخبراء عن تفائلهم بتحسن وتعافي حركة السياحة والسفر خلال الفترة القادمة خاصة مع بدء حصول الكثير حول العالم علي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا وتفهم كثير من الدول أهمية تخفيف قيود السفر خاصة أن السفر والتنقل جواً أكثر الوسائل أمانا.

من جانبه أكد الطيار محمد منار أن معرض سوق السفر العربي يعد من اكبر المعارض العالمية في منطقة الشرق الأوسط في مجال السياحة و السفر ، فضلاً عن كونه فرصة جيدة للتواصل الفعال والتباحث والتفاوض وتبادل الرؤى المستقبلية حول أحدث الاتجاهات والتحديات التي تؤثر على صناعة السياحة والطيران وبخاصة الوضع  الراهن فى ظل جائحة كوفيد  ١٩ ومواكبة إطلاق اللقاحات .. مشيرا الي انه من المنتظر ان  تخفف قيود  السفر  مما يؤدى إلى عودة الحركة الجوية إلى معدلاتها تدريجيا  ويفتح  مجالات جديدة للاستثمارات الإستراتيجية لإعادة بناء القطاع من جديد

أضاف وزير الطيران المدني  أن المطارات المصرية تطبق الإجراءات الاحترازية والوقائية الموصى بها عالميا من قبل منظمات الصحة والطيران العالمية وقد حرصنا علي  نقل رسالة طمأنة بسلامة الإجراءات الاحترازية التى تتم فى المطارات المصرية وشركات الطيران المصرية فى جميع مراحل السفر من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا بما يوفر رحلة سفر أمنة لجميع ضيوف مصر.

أشار منار إلى اهتمام الحكومة المصرية بتوفير كافة الدعم اللازم لقطاع الطيران المدني والسياحة  لمواجهة هذه الجائحة والتعافي من تداعياتها في أسرع وقت حيث يتم استخدام أحدث أجهزة الكشف والكاميرات الحرارية وتوفير كافة وسائل السلامة والأمان للكشف عن فيروس كورونا بالمطارات المصرية .

كما شهدت فعاليات المعرض عقد اجتماع ضم وزير الطيران المدني والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار بالدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة الإمارات العربية المتحدة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والمُكلف بملف السياحة بالدولة، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال السياحة والطيران.

وتناول اللقاء الحديث عن تجربة دولتي مصر والإمارات العربية المتحدة في احتواء أزمة كورونا وتداعياتها وما قاموا به من جهود لتعافي القطاع السياحي بهما، حيث أشار الدكتور خالد العناني إلى تبنى البلدين نهج وسياسة واحدة في استئناف حركة السياحة إلى بلادهم في ظل تداعيات هذه الأزمة، حيث حققا المعادلة الصعبة بين الحفاظ على الصناعة واستمرارها والحفاظ على صحة وسلامة العاملين بالقطاع والمواطنين والسائحين بكل منهما.

من ناحية أخرى شاركت مصر للطيران، بملتقى ومعرض سوق السفر العربي بدبي .. صرح الطيار عمرو أبو العينين رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران ان  مشاركة الشركة الوطنية في هذا الحدث  تزامنا مع جائحة كورونا تأتي في إطار سعيها لتنشيط الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من السوق العربي إضافة لدورها الريادي ومكانتها في صناعة النقل الجوي التي تحظي بها بالمنطقة العربية والشرق الأوسط .. لافتا إلى أن المعرض يعتبر واحدا من أهم الفعاليات السياحية والسفر عالميا بالنسبة لحركة السياحة الدولية الوافدة إلى منطقة الشرق الأوسط.

أكد أبو العينين التزام مصر للطيران بتوفير رحلة سفر آمنة لعملائها من خلال الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا وأشار سيادته أن عدد رحلات مصر للطيران بين القاهرة ومدن الإمارات ( دبي ، أبوظبي ي ، الشارقة ) وصل أكثر من ٤٢ رحلة أسبوعيا ورحلة بين إسكندرية ودبي بأحدث طائراتها مما يعكس حجم تدفق الحركة بين البلدين .

أضاف أبو العينين أن مصر للطيران شاركت ممثلة في القطاع التجاري وقطاع الكرنك للسياحة بشركة الخطوط الجوية بالتنسيق مع هيئة تنشيط السياحة.. مشيرا الي ان الجناح المصري كان محل إقبال اهتمام العديد من زائري المعرض، حيث تضمن عرض ثري لجميع الخدمات التي تقدمها الشركة من قبل قطاعاتها المختلفة والتي شملت برامج تسويقية وترويجية جديدة فضلاً عن عقد العديد من الجلسات والاجتماعات على هامش المعرض لتبادل الآراء والاستماع للمقترحات لدعم سبل التعاون مع عدد من الجهات وللمحافظة على حجم أعمال المقصد السياحي المصري.

error: الموقع محمي