عاجل

الطيران المصري «البريمو» في افريقيا والشرق الاوسط

الطيار محمد منار وزير الطيران المدني

11 مطارا مصريا يحصدون شهادة الاعتماد الصحى رغم الكورونا.. وإشادة من ACI بالتدابير والإجراءات الوقائية الجديدة

وتتوالي انجازات قطاع الطيران المدني بقيادة الطيار محمد منار وزير الطيران حيث تثبت الوزارة يوما بعد يوم قدرتها علي حصد الشهادات الدولية .. ولعل حصد 11 مطارا مصريا دولية وهي القاهرة والاقصر واسوان وبرج العرب وشرم الشيخ والغردقه وسوهاج وأسيوط ومرسي علم وطابا ومرسي مطروح خلال الاسابيع القليلة الماضية علي شهادة الاعتماد الصحى من قبل مجلس المطارات الدولى ACI يبرهن ويثبت كفاءة المطارات المصرية وقدرتها علي التعامل مع الوباء الذي اصاب حركة السفر في مقتل لدرجة ان بعض المطارات العالمية اغلقت ابوابها ضد الركاب وبذلك تصبح مصر من أكثر الدول على مستوى افريقيا والشرق الأوسط في عدد المطارات الحاصلة على تلك الشهادة.

حصول المطارات ال 11 علي الشهادة جاء بعد تقييم شامل لمجلس المطارات الدولى ACI الذي اشاد بالتدابير والإجراءات الوقائية الجديدة التي طبقتها تلك المطارات أثناء جائحة كورونا للتأكد من صحة وسلامة كافة العاملين والمسافرين .

و يوفر برنامج الاعتماد الصحي للمطارات (AHA) تقييمًا لمدى توافق تدابير المطارات الصحية مع إرشادات ACI Aviation وتوصيات فريق عمل ايكاو لاستعادة الطيران جنبًا إلى جنب مع أفضل الممارسات المهنية لتلك المطارات .

أكد الطيار محمد منار وزير الطيران المدنى إن حصول١١ مطار على شهادة الاعتماد الصحى يعد انجازاً كبيراً على المستوى الدولى والإقليمى و تأكيداً على مدى حرص قطاع الطيران على اتخاذ جميع الضوابط الوقائية بالمطارات المصرية وعلى متن الطائرات وفقاً للتوصيات الدولية لمنع تفشي فيروس كورونا والمحافظة على سلامة وصحة المسافرين ، وبما يتماشى مع المعايير العالمية وضوابط السلامة والصحة التي وضعها مجلس المطارات الدولى ومنظمة الطيران المدنى الدولى “ايكاو” .

كما وجه وزير الطيران المدني شكره وتقديره لجميع العاملين بالمطارات الحاصلين علي الشهادات وعلي راسهم المهندس محمد سعيد محروس رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات و الملاحة الجوية و الطيار أحمد منصور رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات والمحاسب مجدى إسحاق رئيس مجلس إدارة شركة الميناء لجهودهم الكبيرة خلال الفترة الماضية ولتفانيهم وإخلاصهم فى مختلف مواقع العمل بما يليق بمكانة ووضع قطاع الطيران المدني المصرى.

محمد سعيد محروس رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية

أكد وزير الطيران على أن حصول المطارات المصرية لهذه الشهادات جاء ليثبت إلتزامها التام بتطبيق أعلى التدابير والإجراءات الوقائية منذ بداية فترة تفشي وباء كورونا المستجد “كوفيد-19″ بما يتوافق مع المنظمة الدولية للطيران المدني ومنظمة الصحة العالمية .

قال أن الشهادات تعد بمثابة ثقة كبرى واطمئنان بجدية التزام المطارات المصرية بتطبيق المعايير الدولية وضوابط السلامة الصحية بشكل جاد وحازم وبصورة صحيحة تساهم فى دفع معدل نمو الرحلات الجوية والحركة السياحية الوافدة الى مصر .

أضاف منار أن جميع المطارات المصرية تقوم بتطبيق جميع الإجراءات الوقائية والمعايير الدولية الموصى بها من قبل المنظمات الدولية فى هذا الشأن من أجل حماية المسافرين والعاملين والتى تاتى ضمن أولويات وزارة الطيران المدنى وشركاتها التابعة

كما اوضح الوزير أن ما يشهده قطاع الطيران خلال تلك المرحلة باجتياز العديد من الشهادات والاعتمادات الدولية في مجالات الجودة و السلامة و الصحة المهنية يعكس الالتزام التام بتطبيق كافة التدابير الوقائية و الإجراءات الاحترازية بما يتلائم مع معايير منظمات الصحة والطيران العالمية، وهو ما يؤكد أيضًا على تفانى ومجهودات جميع العاملين فى مختلف مواقع العمل داخل منظومة الطيران المدني خلال التعامل مع جائحة فيروس كورونا.

من جانبه وجه المهندس محمد سعيد محروس رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية التهنئة لرئيس الشركة المصرية للمطارات وجميع العاملين لحصول مطاري طابا ومرسى مطروح الدوليين على شهادة الاعتماد الصحي للسفر الآمن، وهو الاعتماد الذي يتم منحه من جانب المجلس العالمي للمطارات ACI ضمن برنامح AHA الذي أطلقه المجلس مع تفشي وباء كورونا لمراجعة إجراءات السفر بالمطارات حول العالم لضمان تجربة سفر آمنة صحيا للركاب والأطقم الطائرة والعاملين بالمطارات في ظل الجائحة.

وأكد رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية على أن هذا الإنجاز يأتي نتيجة لتوجه الدولة وتضافر جهود مختلف الجهات العاملة بالمطارات، ورؤية وزارة الطيران المدني في وضع السيناريوهات المستقبلية لأزمة كورونا، واتخاذ إجراءات استباقية لكسب ثقة الركاب وشركات الطيران العالمية في المطارات المصرية لضمان استمرار الحركة الجوية بقدر المستطاع، وهو ما تم ترجمته فعليا بأن كانت مصر على راس الوجهات المستهدفة لاستئناف حركة الطيران إليها من جانب العديد من شركات الطيران العالمية، بعد فترة التوقف لحركة السفر التي شهدها العالم بسبب أزمة كورونا.

 

 

 

 

error: الموقع محمي