عاجل

بالدموع والبكاء.. طلاب الثانوية العامة يصرخون بسبب صعوبة الامتحانات


كتب: محمد جودة

 

شكي عدد من طلاب الثانوية العامة، صعوبة الامتحانات، بينما سادت حالة من الحزن بين الطلاب والطالبات، بسبب صعوبة امتحان اللغة العربية واللغة الفرنسية في أول أيام الامتحانات، مؤكدين أن تلك المواد جاءت طويلة ولا تناسب الوقت المحدد 3 ساعات.

 

فيما شهدت، محافظة الدقهلية انهيار إحدي الطالبات، بمدرسة «أحمد حسن رشاد غنيم الثانوية بالمنصورة» الثانوية بنات الجديدة سابقًا، وخرجت الطالبات في حالة بكاء هسيترى بسبب صعوبة الامتحانات وضيق الوقت المخصص للاجابة.

 

وقالت الطالبات «إن الامتحان يحتاج إلى تفكير كبير والإجابات كلها شبه بعضها وهناك صعوبة في الاختيار كما أن القطعة كانت طويلة وتحتاج وقت للفهم والتفكير ووقت للاجابة على الأسئلة».

 

كما اشتكت الطالبات من زيادة عدد الأسئلة وعدم تناسبها مع الوقت المحدد حيث يوجد 60 سؤال على ثلاث ساعات فقط، بالإضافة لعدم وجود الوقت الكافي للإجابة في الورقة ورعب من الخروج عن الدائرة المحددة للاختيار.

وأشارت الطالبات: «لوجود توتر في اللجان وعدم مراعاة المراقبين للبعد النفسى للطلاب وتم سحب الورقة من بعض الطلبة قبل انتهاء الوقت الأصلى وعدم تمكنهم من الإجابة على كامل الأسئلة».

 

وأكدت الطالبات أن مجهودهن خلال العام بالكامل ضاع بسبب التجارب التي أجريت عليهن وقالت احدى الطالبت «أسرتى صرفت فلوس كتير وأنا تعبت وكنت بأصحى من 7 الصبح علشان أذاكر وفى النهاية مجهودنا يضيع، حسبى الله ونعم الوكيل فيهم».

 

وانتهى طلاب الثانوية العامة بالشعبة الأدبية والعلمية من أداء بعض المواد، بمدرسة التوفيقية بالقاهرة، بعد خروج الطلاب من المدارس رسمت على وجههم علامات الغضب، منهم من يبكي نتيجة لضيق الوقت والتشابه في الاختيارت، والبعض الأخر أكد أن الامتحان جاء في مستوى فوق المتوسط.

 

بينما أكد غالبية الطلاب صعوبة سؤالي النحو والنصوص، وأن الامتحان جاء طويل للغاية ويحتاج لوقت للتفكير والإجابة عليه، ولكن الطلاب أكدوا أنه رغم صعوبة بعض أجزاء أسئلة الامتحان إلا أنه جاء أفضل من امتحان اللغة العربية الذي أداه طلاب الشعبة العلمية.

 

 

error: الموقع محمي