انتهاء ازمة الطيران بين روسيا وسيناء.. وعودة الحركة 9 أغسطس.. “فلاي ايجيبت” تنظم 6 رحلات اسبوعيا من شرم الشيخ والغردقة.. و 12 وفد تفتيش لحل لغز استغرق 6 سنوات

السياحة الروسية فى مصر ـ أرشيفية

بعثت السفارة المصرية في موسكو خطابا الي وزارة الخارجية الروسية مفاده أن وزارة الطيران المدني المصرية إعتمدت شركة فلاي ايجيبت كناقل مصرى منتظم لدي سلطة الطيران المدني في روسيا وفقا للاتفاقية الثنائية بين مصر وروسيا في مجال النقل الجوي .. كما تتضمن الخطاب بان عدد الرحلات المطلوب تشغيلها هي 3 رحلات من مطار الغردقة ومثلها من مطار شرم الشيخ

من جانبها أعلنت السفارة الروسية بالقاهرة، استئناف حركة الطيران بين روسيا والغردقة وشرم الشيخ 9 أغسطس الجاري .. مشيرة الي انه سيتم زيادة الرحلات إلى مصر “موسكو – الغردقة” و “موسكو – شرم الشيخ” بمعدل 5 رحلات فى الأسبوع لكل مسار منهما”.

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وقع رسميًا في 8 يوليو الماضي مرسوما رئاسيا يقضي بإلغاء المرسوم رقم 553 الذي اصدره في يناير 2015 بحظر تسيير رحلات جوية الي مصر
يرجع توقف الرحلات الجوية الروسية المباشرة إلى المقاصد السياحية، الغردقة وشرم الشيخ منذ سقوط طائرة روسية في صحراء شبه جزيرة سيناء في 31 أكتوبر 2015.. وراح ضحيتها 224 هم جميع ركابها.
ومنذ هذا الوقت تحولت عودة الرحلات الجوية بين مصر وروسيا الي لغز يستعصي الجميع عن حل شفراته او يفك طلاسمه فبرغم تنفيذ مصر لجميع طلبات روسيا لجميع الاجراءات الامنية الا ان ان ردود الجانب الروسي كانت يغلفها دائما التسويف وعدم الرد المباشر الواضح
وهو الامر الذي كان يضع باستمرار علامات استفهام كبيرة علي جدية الجانب الروسي لعودة الرحلات الي ان جاء القرار الروسي الذي نتمني ان يكون الاخير ليسدل الستارة عن مأساة استغرقت ما يقرب من 6 سنوات عجاف توقفت فيه الرحلات السياحية وحلت محلها زيارات متكررة لوفود أمنية رسمية متكررة علي مدار تلك السنوات الست حيث زار المطارات المصرية سواء مطار القاهرة أو مطارى شرم الشيخ والغردقة العديد من الوفود الامنية
فبعد ايام قليلة من حادث سقوط الطائرة الروسية وتحديدا في 9 نوفمبر 2015 وصل أول وفد أمني روسي ليتفقد الحالة الأمنية بمطار الغردقة الدولي اعقبه تفقد وفد أخر المطارات المصرية في 15 ديسمبر من نفس العام وبعد خمسة ايام وصل وفد روسي الي القاهرة برئاسة بوريس جوريونوف نائب رئيس الوكالة الروسية للطيران المدني.
أعقبه وصول وصول وفد خبراء روسي للتأكد من إجراءات الأمن بمطار القاهرة، برئاسة أوليج سوتنيكوف، نائب مدير دائرة أمن النقل التابعة للوكالة الفيدرالية الروسية للنقل الجوي في 19 يناير 2016
ثم قام وفد في 16 أغسطس 2016بتفقد الإجراءات الأمنية بمطاري شرم الشيخ والغردقة لرفع تقرير للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تمهيدا لاستئناف عودة السياحة الروسية، وضم الوفد الروسي أحد مساعدي الرئيس الروسي فلاديمير وفي 20 سبتمبر 2016وصل وفد روسي ضم 15 مفتشا، لتفقد إجراءات الأمن بالمطارات المصرية في زيارة استغرقت 10 أيام .
وفي نوفمبر 2016وصل وفد روسي لبحث دعم التعاون الأمني مع مصر لمتابعة الإجراءات التي اتخذتها مصر بشأن تأمين المطارات والطائرات استعدادا لاستئناف الرحلات والسياحة الروسية إلى مصر.
وفي 27 ديسمبر 2016تفقد وفد روسي رفيع المستوى الإجراءات الأمنية بمبنى مطار القاهرة رقم 2 استعدادا لاستئناف الرحلات الجوية بين مصر وروسيا وفي 11 يناير 2017 وصل وفد روسي يضم 8 خبراء أمن، لتفقد مطارات الغردقة وشرم الشيخ والقاهرة استعدادًا لاستئناف الرحلات كذلك في 2 فبراير 2017وصل وفد روسي للتفتيش على مطار القاهرة استعدادا لاستئناف الرحلات.
وفي 26 يوليو 2017 تفقد وفد أمني روسي ضم 5 خبراء أمن والطيران الروسي إجراءات الأمن المتبعة لتأمين الركاب والبضائع والطائرات بمطار القاهرة.
الي ان جاء الفرج في 11 أبريل 2018 وتم استئناف رحلات الطيران بين موسكو والقاهرة فقط وليس الي شبه جزيرة سيناء
وفي 23 أبريل 2021تلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي إتصالًا هاتفيًا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، حيث تم التوافق على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ وذلك بعد التعاون المشترك الناجح بين الجانبين في هذا الإطار، وبناء على ما توفره المطارات المصرية بالمقاصد السياحية من معايير الأمن والراحة للسياح الوافدين.

وخلال الشهور القليلة الماضية استقبل مطاري شرم الشيخ والغردقة العديد من الوفود الامنية الرسمية كان اخرها منذ ايام ليأتي اعلان السفارة الروسية باستئناف الرحلات الجوية الروسية الي المقاصد السياحية في سيناء ليغلق هذا الملف الشائك

error: الموقع محمي