عاجل

في الجيزة ولأول مرة.. تركن سيارتك تحت بيتك بـ 300 جنيه شهريا

الشركة التي فازت بالمزايدة لتحصيل الرسوم من موطني الدقي مقابل ركن السيارات أمام بيوتهم

كتب علاء عزت

في سابقة هي الأولى من نوعها، بدأت محافظة الجيزة، في إسناد بعض الشوارع لشركة خاصة، تعمل على تنظيم انتظار السيارات بها بمقابل مادي، قدره الحي بـ 300 جنيه شهريا للمبيت، و10 جنيه للمؤقت عن اليوم الواحد.

بالفعل تم طرح مزايدة فازت بها إحدى الشركات الخاصة، وتم ترسية المزايدة عليها بشوارع  قطاع مصطفى محمود بالدقي، وهي مكة والثمار، الثورة وميشيل باخوم.

يأتي ذلك في إطار حرص محافظ الجيزة، اللواء أحمد راشد على زيادة العائد المادي للمحافظة، ليصبح الدقي، أول حي على مستوى الجمهورية يقوم بتنفيذ الفكرة.

وكشفت المصادر، أنه سيتم خلال أيام طرح باقي الشوارع بنطاق الحي.

وأوضحت أن وجهة نظر أصحاب الفكرة الجديدة، والتي دخلت بالفعل حيز التنفيذ، أنها ستقضي على نظام السايس بالشوارع المختلفة، وكذلك بواب العمارة الذي كان يوم باستغلال السكان.

وأكد المؤيدون للقرار أن ذلك سيقضي كذلك على استغلال البلطجية والمسجلين وابتزازهم للمواطنين من أصحاب السيارات، واستغلال البوابين العاملين بالأبراج والمباني السكانية، لأصحاب السيارات، مقابل مبلغ مالي كل شهر.

فيما أكد المعارضون أن النظام الجديد، قضى على البلطجية والمسجلين ليحل محلهم نوع جديد من البلطجة المقننة، مشيرة إلى أنه كان من الممكن أن يتم تطبيق النظام الجديد على الشوارع الرئيسية، وليست الشوارع العادية، والتي يتم فيها إلزام صاحب العقار بدفع 300 جنيه شهريا عن كل سيارة يمتلكها هو وأفراد أسرته، مثل شارع الثمار أو الثورة أو مكة أو ميشيل باخوم بالدقي، والتي بدأ التطبيق فيها بالفعل.

وقال المعارضون، أن البواب كان يقوم بركن السيارة أمام العقار، وفي ذات الوقت يقوم يتولى نظافتها وغسلها، فيما ستقوم الشركة الجديدة بتحصيل نفس الرسوم، ولكن لمجرد السماح لصاحب السيارة بأن يركنها أمام بيته، دون غسيل أو نظافة.

وأضافت المصادر، أن محافظة الجيزة قد، بدأت بحي الدقي، لكونه أقوى الأحياء الموجودة حاليا من حيث تطبيق القانون و التواجد في الشارع والتواصل مع المواطنين، في إطار قانون رقم 150 لسنة 2020، بشأن تنظيم حركة السيارات وانتظارها، ليصبح أول حي على مستوى الجمهورية، لتنظيم حركة الشوارع .

 

 

 

error: الموقع محمي