لن تصدق.. بعد أن كان وزير للإعلام اختار أن يكون عامل دليفري في توصيل البيتزا للمنازل


تداول رواد التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو، لوزير الإعلام والاتصالات الأفغاني السابق، سيد أحمد شاه، الحاصل على درجتي ماجستير، في هندسة الاتصالات والإلكترونيات من جامعة أكسفورد البريطانية، ولديه خبرة عملية تزيد عن 23 عاماً، والان نجده التحق بمهنة ومهمة جديدة في حياته، بعيدًا عن عالم السياسة، وأصبح عامل «دليفري»، يقوم بتوصل البيتزا إلى المنازل.
لم يكن هذا التحول في حياته صدفة، فقد فر من البلاد خلال هجوم طالبان، وعلى خلفية التحقيقات ضده. حيث أنه استقال من الحكومة الأفغانية، بسبب خلافات مع أعضاء دائرة الرئيس.

ظهر الوزير السابق، في شوارع المانيا، على متن دراجة هوائية، مرتديًا سترة برتقالية فاقعة اللون، ولا أحد يدرك أن هذا الساعي هو وزير سابق للاتصالات في أفغانستان.

يعيش الآن الوزير السابق، بشكل متواضع للغاية، في شقة مساحتها 70 مترا مربعا. ويقوم بتوصيل البيتزا للمنازل، مقابل 15 يورو في الساعة. لكنه أصبح سعيد في مهنته الحالية، لأن عمله الجديد يساعده في ، التعرف علي الكثير من الناس و المحافظة على لياقته البدنية ، اضافة الي ذلك تعلمه للغه الالمانيه.
يروي الوزير السابق، بأنه غادر أفغانستان ، مع أسرته في سن مبكر. ودرس الهندسة الكهربائية في جامعة أكسفورد، وبنى حياة مهنية ناجحة. وفي عام 2016، عرضت عليه سلطات أفغانستان المنصب الوزاري .
واليوم يعود الي المانيا بمهنه جديده في حياته .

error: الموقع محمي